Accessibility links

logo-print

مصر تطلب دعما ماليا من صندوق النقد الدولي


رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل

رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل

أعلن صندوق النقد الدولي أن مصر طلبت دعما ماليا لتعزيز جهودها الاقتصادية، وذكر وزير المالية المصري أن بلاده تتفاوض مع الصندوق لاقتراض 12 مليار دولار على ثلاث سنوات بواقع أربعة مليارات دولار سنويا.

وأعلن مدير منطقة الشرق الأوسط في الصندوق مسعود أحمد في بيان الثلاثاء أن المؤسسة المالية الدولية ترحب بهذا الطلب وتتطلع إلى "مناقشة السياسات التي يمكن أن تساعد مصر على مواجهة التحديات الاقتصادية".

وقال إن بعثة من الصندوق ستتوجه إلى القاهرة لمدة أسبوعين اعتبارا من 30 تموز/يوليو.

وأكد هذه الأنباء وزير المالية المصري عمرو الجارحي الذي صرح لقناة تلفزيونية محلية الثلاثاء بأن الحكومة تقدمت بهذا الطلب بسبب ارتفاع معدلات العجز في الموازنة، التي تراوحت بين 11 و 13 في المئة خلال السنوات الست الماضية.

وأشار إلى أن الحكومة ترغب في الحصول على تمويل 12 مليار دولار من الصندوق والباقي من إصدار سندات وتمويل من البنك الدولي ومصادر أخرى.

وكان الطرفان قد وقعا اتفاقا مبدئيا عام 2012 على قرض بقيمة أربعة مليارات و800 مليون دولار في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، إلا أن المحادثات توقفت بعد عزل مرسي في تموز/يوليو 2013.

وحصلت مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي على سلسلة من القروض والمنح لمواجهة التحديات الاقتصادية التي واجهتها بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG