Accessibility links

logo-print

السيسي: قانون جديد لتجريم الإساءة لثورتي يناير ويونيو


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إعداد قانون جمهوري لتجريم الإساءة إلى "ثورتي كانون الثاني/يناير 2011 و30 حزيران/يونيو 2013".

وقال السيسي، خلال اجتماعه بمجموعة من شباب الإعلاميين والصحافيين في مقر رئاسة الجمهورية، إن القرار سيتم عرضه على مجلس الوزراء قريبا.

وأكد، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط، على "استمرار الدولة في تحقيق أهداف الثورة المصرية من حياة كريمة تسودها الحرية والعدالة الاجتماعية، وتحفظ حقوق المواطنين وتصون كرامتهم".

وأشار السيسي خلال اللقاء إلى أن الدستور المصري قد كفل احترام القضاء واستقلاليته، وإلى أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال التعقيب على أحكام القضاء أو التدخل في اختصاصاته.

وتعقيبا على القرار المقترح، قال رئيس حزب الإصلاح والتنمية أنور عصمت السادات إنه "يعكس مدى تقدير الرئيس لدور شباب الثورة وحرصه على الحفاظ على عدم النيل من الثورتين".

أما الخبير القانوني عبد الله المغازي فرأى أن حديث السيسي عن إصدار قانون يجرم إهانة ثورة كانون الثاني/يناير بعد براءة مبارك جاء لتهدئة حالة الغليان في الشارع المصري، خاصة بين أهالي القتلى والمصابين.

واستند المغازي في تحليله إلى تأخر الإعلان عن التشريع بالرغم من "الإهانات المستمرة لرموز ثورة يناير، من جانب رموز نظام مبارك، واتهامهم بالخيانة وتلقي تمويلات الخارجية".

وقال نائب رئيس مجلس الدولة حسونة توفيق من جانبه إن مشروع القانون بمثابة "حجر على حرية الرأي والتعبير المنصوص عليها دستوريا".

أما خالد السيد، عضو بحركة شباب من أجل العدالة والحرية، فوصفه بأنه "محاولة للتحايل" على الحركات الثورية.

المصدر: صحف ووكالات

XS
SM
MD
LG