Accessibility links

في نيوزيلندا..#اللجوء_لأسباب_مناخية


منظر عام لجزيرة كيريباتي في المحيط الهادئ

منظر عام لجزيرة كيريباتي في المحيط الهادئ

تقدم رجل يعيش في جزيرة بالمحيط الهادي إلى محكمة في نيوزيلندا بطلب السماح له باللجوء لأسباب "مناخية".
وعلل الرجل وهو من سكان دولة كيريباتي مطلبه بأنه يحاول التخلص من ارتفاع مستوى مياه البحر والمخاطر البيئية التي يسببها الاحتباس الحراري في بلاده.
وطلب ايوان تيتيوتا (37 عاما) من المحكمة العليا في أوكلاند بنيوزيلندا السماح له بتقديم طلب استئناف بعد رفض منحه حق اللجوء استنادا الى أن طلبه لا يتفق مع المعايير القانونية مثل الخوف من الاضطهاد او تعرض حياته للخطر.
وقال تيتيوتا الذي جاء إلى نيوزيلندا عام 2007 وله ثلاثة أبناء ولدوا فيها، إنه وأفراد عائلته سيعانون ضررا كبيرا في حال أجبروا على العودة إلى كيريباتي، مشيرا إلى أنه ما من مكان آمن فيها يستطيع العودة اليه.
من جانبه، أكد مايكل كيد محامي تيتيوتا أن القضية تستهدف قوانين اللجوء التي عفا عليها الزمن.
وأضاف كيد لإذاعة نيوزيلندا "يجب تغيير اتفاقية اللاجئين التي بدأ سريانها في نهاية الحرب العالمية الثانية لتشمل من يفرون من كارثة مناخية".
ويزيد عدد سكان الجزيرة الواقعة بجنوب المحيط الهادي عن 100 ألف نسمة، ونظرا لارتفاعها عن مستوى سطح البحر بما لا يتجاوز المترين فهي تعد واحدة من أكثر الدول عرضة لخطر ارتفاع مستويات المياه وغيره من آثار التغير المناخي.

#اللجوء_لأسباب_مناخية على "تويتر"
وقد أثار الخبر ردود فعل على شبكات التواصل الاجتماعية، فبينما تساءلت بعض التغريدات عن صحة المعلومة وهل ستأخذ المحكمة النيوزيلندية القضية على محمل الجد، سارع مغردون آخرون إلى إنشاء هاشتاق #اللجوء_لأسباب_مناخية، وهذه بعض التغريدات التي تضمنها هذا الهاشتاق:
XS
SM
MD
LG