Accessibility links

الإمارات: السجن لمن يدعو إلى قلب النظام أو التظاهر عبر الانترنت


حاكم الإمارات الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان

حاكم الإمارات الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان

أصدرت دولة الإمارات قانونا جديدا للجرائم الالكترونية ينص على إنزال عقوبة السجن على من يدعو إلى قلب النظام ومن يمس بهيبة الدولة أو يسخر من حكام البلاد عبر الانترنت.
ويعدل القانون الذي أصدره رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان قانونا سابقا للجرائم الالكترونية أصدر عام 2006، يعاقب بالسجن الترويج للمواد الإباحية أو التعرض للأديان السماوية.
وينص القانون الجديد على أن "يعاقب بالسجن كل من استعمل الشبكة المعلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات بقصد السخرية أو الإضرار بسمعة أو هيبة أو مكانة الدولة أو أي من مؤسساتها أو رئيسها أو نائبه أو حكام الإمارات أو أولياء عهودهم أو نواب الحكام أو علم الدولة أو السلام الوطني أو شعارها أو نشيدها الوطني أو رموزها".
كما يعاقب القانون الجديد "بالسجن كل من انشأ أو أدار أو أشرف على موقع على الشبكة المعلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات يهدف أو يدعو إلى قلب أو تغيير نظام الحكم في الدولة أو الاستيلاء عليه أو إلى تعطيل أحكام الدستور أو القوانين السارية في البلاد أو المناهضة للمبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة".
وينص القانون أيضا على السجن لكل من استخدم الانترنت في "التخطيط أو التنظيم أو الترويج أو الدعوة لمظاهرات أو مسيرات أو ما في حكمها دون ترخيص من السلطة المختصة".
ولم تشهد الإمارات التي تعد من أغنى دول العالم، أي احتجاجات شعبية أثناء ثورات واحتجاجات الربيع العربي، إلا أن السلطات تعتقل منذ بداية العام أكثر من 60 إسلاميا متهمين بتهديد أمن البلاد.
وأعلنت السلطات الإماراتية في منتصف تموز/يوليو تفكيك مجموعة قالت إنها كانت تعد مخططات ضد الأمن وتناهض دستور الدولة الخليجية.
واتهم قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان جماعة الاخوان المسلمين بالسعي إلى الإطاحة بأنظمة خليجية، مؤكدا أن عناصر الخلية الذين القي القبض عليهم بتهمة التآمر على أمن الدولة، أعلنوا ولاءهم للجماعة.
XS
SM
MD
LG