Accessibility links

رئيس جديد لفرع المعلومات اللبناني وواشنطن تتعهد بالمساعدة


متظاهرون لبنانيون في جنازة رئيس فرع المعلومات اللبناني اللواء وسام الحسن

متظاهرون لبنانيون في جنازة رئيس فرع المعلومات اللبناني اللواء وسام الحسن

أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان عن تعيين العقيد عماد عثمان رئيسا لفرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي خلفا للواء وسام الحسن الذي اغتيل يوم الجمعة، بينما تعهدت واشنطن بمساعدة الحكومة اللبنانية على معرفة الجهة التي تقف وراء الاغتيال.

وعمل العقيد عثمان مع اللواء الحسن عندما كان مديرا للمراسم في حكومة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري كما تولى رئاسة سرية الحرس الحكومي خلال فترة رئاسة سعد الحريري للحكومة.

بدوره، علق الحريري على تعيين العقيد عثمان قائلا إنه "يعرف المهنة، عصامي، مؤسساتي يعمل لصالح الدولة".

في سياق متصل، تعهدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بمساعدة الحكومة اللبنانية بالمساعدة على كشف الجهة التي تقف وراء الهجوم الذي استهدف اللواء وسام الحسن يوم الجمعة في حي سكني في منطقة الأشرفية شرق بيروت.

وزير الخارجية توصلت لاتفاق يقضي بتقديم الولايات المتحدة مساعدة في التحقيق حول الانفجار
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن كلينتون توصلت خلال اتصال هاتفي برئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي إلى " اتفاق يقضي بتقديم الولايات المتحدة مساعدة في التحقيق حول الانفجار".

واتهمت المعارضة اللبنانية الرئيس السوري بشار الأسد بالمسؤولية عن مقتل اللواء الحسن الذي يعزي إلى فرع المعلومات الذي كان يرأسه في الكشف عن مخططات اغتيال وتفجيرات ومعرفة معطيات مهمة في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

وشهدت جنازة اللواء الحسن يوم الأحد اشتباكات بين متظاهرين غاضبين وقوات الأمن إثر محاولة المتظاهرين اقتحام السراي الحكومي.

وقالت مصادر أمنية لرويترز إن مسلحين تبادلوا إطلاق النار في الضواحي الجنوبية من العاصمة اللبنانية بيروت ليل الأحد دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

كما تجدد إطلاق النار في طرابلس بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية المناهضة للنظام السوري وجبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري.
XS
SM
MD
LG