Accessibility links

logo-print

كيري يصل الهند سعيا لتحسين العلاقات بين نيودلهي وواشنطن


وزير الخارجية الأميركي جون كيري-أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري-أرشيف

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إلى الهند في مهمة تستمر أياما عدة وتهدف إلى تحسين العلاقات بين البلدين بعدما شهدت تدهورا في الأشهر الأخيرة.

وسيشارك كيري في النسخة الخامسة من الحوار الاستراتيجي بين واشنطن ونيودلهي على أن يلتقي للمرة الأولى رئيس الوزراء الجديد هيندو نارندرا مودي.

وقال كيري الاثنين بلهجة حذرة أمام مركز أبحاث "أميركان بروغرس" في واشنطن "قد نكون في مرحلة تحول لشراكتنا مع الهند ونحن عازمون على أن نترجم في شكل ملموس الفرص الاستراتيجية والتاريخية التي نستطيع أن نؤمنها معا".

وقد أعلن كيري في تغريدة أنه متوجه إلى الهند.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد عقود من التوتر إبان الحرب الباردة وإثر التجارب النووية للهند عام 1998 والتي أفضت على عقوبات أميركية، شهدت العلاقات بين البلدين تقاربا كبيرا وخصوصا على الصعيد الاقتصادي بعد المصادقة على اتفاق حول النووي المدني عام 2005.

لكن هذه العلاقات تدهورت مجددا مع نهاية 2013 بعد توقيف دبلوماسية هندية في نيويورك.

وعلى غرار عواصم غربية أخرى، يبدو أن واشنطن قررت تنفيس الاحتقان منذ فوز مودي في الانتخابات التشريعية في الربيع الفائت. وسيزور رئيس الوزراء الجديد واشنطن في أيلول/سبتمبر المقبل حيث يلتقي الرئيس باراك أوباما ويحيي العلاقات الثنائية وخصوصا على الصعيد التجاري وفي مجال مكافحة التبدل المناخي.

وأعلنت الخارجية الأميركية أن التبادل التجاري مع الهند "بلغ خمسة أضعاف ما كان عليه عام 2000" ليصل إلى "100 مليار دولار سنويا"، وهذا الرقم يمكن أن يزيد "خمسة أضعاف في الأعوام المقبلة".

المصدر: الخارجية الأميركية، وكالات

XS
SM
MD
LG