Accessibility links

مناظرة حادة بين كلينتون وساندرز


كلينتون وساندرز في المناظرة التي أجريت بولاية ويسكنسن

كلينتون وساندرز في المناظرة التي أجريت بولاية ويسكنسن

وصفت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون مقترحات منافسها السناتور بيرني ساندرز بأنها "غير واقعية" فيما واصل الأخير انتقاداته لمواقفها من بعض القضايا، وذلك كما جاء في المناظرة الأخيرة بينهما والتي بثتها قناة بي بي إس مساء الخميس من جامعة ويسكونسين.

وبعد حوالي يومين من هزيمتها أمام ساندرز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي بولاية نيوهامشير لاختيار مرشحه في سباق الرئاسة المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، حاولت كلينتون في المناظرة إقناع الناخبين أنها المرشح الأكثر كفاءة لقيادة الولايات المتحدة في الفترة المقبلة.

وبينما أشارت لتجربتها كوزيرة للخارجية، كرر ساندرز من جديد انتقاداته لها بسبب تأييدها لحرب العراق عام 2003 ودعمها تغيير نظام معمر القذافي في ليبيا.

وقالت كلينتون إن مقترحات ساندرز بشأن توفير تأمين صحي عام وشامل لجميع الأميركيين "مكلفة"، وسيؤدي تطبيقها إلى إلغاء نظام (أوباما كير) للرعاية الصحية، فضلا عن إثارة الجدل.

لكن ساندرز رد بأنه لن يلغي (أوباما كير)، وأشار إلى أن توفير تأمين شامل هو أمر متبع في الدول الغربية الكبرى.

وتوجهت كلينتون وساندرز للناخبين من ذوي الأصول الإفريقية، الذين يشكلون قاعدة كبيرة للحزب الديموقراطي، إذ دعا كل منهما إلى ضرورة إصلاح النظام القضائي وتقليل أعداد المسجونين من هذه الفئة.

وتأتي هذه المناظرة بعد انتخابات نيوهامشير التي خسرتها كلينتون بفارق 22 نقطة عن ساندرز رغم تفوقها على المستوي الوطني.

ويسعى ساندرز الذي يدعو إلى "ثورة سياسية" إلى استغلال الزخم حول انتصاره الأخير والدفع في اتجاه اقناع الناخبين بأحقيته في تمثيل الحزب أمام المرشح الجمهوري في السباق نحو البيت الأبيض.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تفوق كلينتون على غريمها في ولايتي نيفادا وساوث كارولينا، المحطتين القادمتين في الانتخابات التمهيدية.

المصدر: سي إن إن/ وكالات

XS
SM
MD
LG