Accessibility links

اتفاقية روسية مصرية لبناء أول محطة طاقة نووية في مصر


جانب من حفل التوقيع

جانب من حفل التوقيع

وقعت مصر مع روسيا الخميس اتفاقية تتولى بمقتضاها موسكو بناء أول محطة نووية لتوليد الكهرباء في مصر، واتفاقية أخرى تحصل بموجبها مصر على قرض روسي لتمويل إنشاء هذه المحطة.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمة ألقاها عقب التوقيع إن الاتفاق يمثل"رسالة تؤكد حجم العلاقات مع روسيا، ورسالة بأن الشعب المصري يتفهم شواغل الشعب الروسي والقيادة الروسية في ما يتعلق بتأمين مواطنيها"، في إشارة إلى تحطم الطائرة الروسية في 31 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ بجنوب سيناء.

ووقع البلدان مذكرة تفاهم بين هيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر والجهاز الفدرالي للرقابة البيئية والتكنولوجية النووية في روسيا.

وستضم المحطة "أربع مفاعلات"، وشدد على أن اتفاقية القرض الذي تم توقيعه مع روسيا تقضي بأن يتم سداده "خلال فترة 35 سنة".

وفي تصريحات نقلتها وكالة انترفاكس الروسية، قال المدير العام لهيئة الطاقة الذرية الروسية سيرجي كيرينكو إن الاتفاق يقضي ببناء محطة نووية بتكنولوجيا روسية من اربعة مفاعلات طاقة كل منها 1200 ميغاوات.

وأضاف ان توقيع هذه الاتفاقية يمثل "صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين حكومتي روسيا ومصر"، مضيفا أن هذه المحطة "ستجعل من مصر رائدة في المنطقة في مجال التكنولوجيا والبلد الوحيد فيها الذي يملك مفاعلا نوويا من الجيل الثالث".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG