Accessibility links

logo-print

بيرسكوب وميركات وواتسآب.. تطبيقات مثيرة للجدل في الخليج


لقطة مأخوذة من موقع بيريسكوب الإلكتروني

لقطة مأخوذة من موقع بيريسكوب الإلكتروني

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي ساحة لإبداء الآراء والتواصل مع الآخرين. البعض يشكو من التضييق على هذه المنصات، بينما يدافع آخرون بضرورة التوازن بين الحرية والمسؤولية في عرض وجهات النظر.

إحدى المنصات الاجتماعية، التي أثارت جدلا واسعا في الآونة الأخيرة تطبيق بيرسكوب المملوك لموقع تويتر.

ويُستخدم هذا التطبيق لبث لقطات فيديو حية للعالم، ويتيح للمتابعين مشاهدة هذا البث الحي، أو عرضه خلال 24 ساعة من إغلاق التطبيق.

ويقول تويتر عن التطبيق الجديد إنه يخدم" بث لقطات فيديو حية للعالم. وعند بدء البث الحي، يخطر متابعيك الذين يمكنهم الانضمام، ومشاركة التعليقات بشكل حي".

وينتشر هذا التطبيق في دول الخليج، لكن أثار كغيره من التطبيقات جدلا حول طريقة استخدامه. وقد وجه مغردون الدعوة للسطات القطرية لحجبه من البلد.

ويبرر البعض هذه الدعوة بالاستخدام "السيء" له من قبل الشباب.

وقال أحد المغردين القطريين إنه يستفيد من التطبيق في نقل الحدث مباشرة لكل متابعيه ما يمنح تفاعلا كبيرا مع المتابعين. وأضاف أنه يتابع شخصيا مشاهير عالميين، ومذيعين يستخدمون التطبيق لنشر المعلومات قبل وأثناء بث النشرات الإخبارية.

ويرى أن إساءة استخدام البرنامج لا يعني أن التطبيق سيء بذاته، فهو برأيه أداة إيجابية إذا استخدمه الشخص بشكل صحيح والعكس.

وكتب راشد في تغريدة:

تغريدات أخرى تتفق مع هذا الطرح:

في المقابل، يطالب مغردون آخرون بمنعه في قطر، بسبب مراقبة المحتوى الذي يبث فيه.

سنابتشات

وفي مصر، أثير نقاش مشابه حول تطبيق مشابه هو سنابتشات. فقد شارك مغردون بمقاطع فيديو تظاهر مواقف حياتية بسيطة وساخرة، وهو ما اعتبرها البعض مجرد نكات لا تستحق المبالغة في تأثيرها، لكن آخرين رأوا فيها إساءة وتشويه لصورة بلادهم.

ميركات

يشبه بيرسكوب تطبيق ميركات، الذي انتشر مطلع العام الجاري ويمر أيضا عبر تويتر ويستخدم للهدف ذاته. ويمكن إرسال واستقبال التعليقات خلال مشاهدة البث الحي الذي لا يمكن إعادة بثه لاحقا.

التطبيق منافس لبيرسكوب على تويتر.

واتسآب

وقد أعاد هذا الجدل حول تطبيقات مشاركات الفيديو أيضا الأذهان إلى موضوع حجب تطبيق واتسآب في السعودية والإمارات، ففي حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت واتسآب في بيان أن خدمة المكالمات ليست متوفرة في بعض الدول "نظرا للقوانين والأحكام المعتمدة محليا".

وقد تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع الخطوة، وعبر بعضهم عن غضبهم من شركات الاتصالات السعودية التي تقف وراء قرار الحجب.

وحمل البعض "هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات" مسؤولية الحجب، واصفين إياه بـ"حماية وتنمية لجشع شركات الاتصالات".

ورأى آخرون أن السلطات "لم تستطع التنصت" على المكالمات الهاتفية في واتساب فلجأت إلى قرار الحجب.

XS
SM
MD
LG