Accessibility links

logo-print

نتانياهو يواصل مشاوراته وأنباء عن قرب تشكيل الحكومة


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

تستمر المشاورات التي يجريها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لتشكيل حكومته الجديدة الاثنين، والتي قد يتم الإعلان عن اتفاق حولها الثلاثاء.

ورغم إعلان نتانياهو التوصل إلى اتفاقات أولية مع خصومه السياسيين حول الحكومة المقبلة، يرجح محللون أن الخلاف العميق بين الأحزاب المشاركة في الحكومة قد يجعل عمرها قصيرا.

وقال المحلل سميح عنادرن في لـ"راديو سوا"، إن الحكومة الجديدة ستحاول التركيز على القضايا الداخلية للبقاء في الحكم.

وأضاف أن "هذه الحكومة فُرضت علينا جميعا، وهذا أمر يحمل إمكانيات التفجر"، مشيرا إلى أن "قضايا الاقتصاد، قضايا الاستيطان، قضايا الضرائب.. لا يوجد تفاهم تام حتى بين المؤتلفين فيها".

وكانت حدة التوتر قد تصاعدت في حزب الليكود الحاكم بسبب قلة الحقائب الوزارية التي سيحصل عليها الحزب مقارنة مع الحقائب التي حصل عليها كل من حزبي البيت اليهودي ويش عاتيد.

وكان نتانياهو قد التقى الأحد زعيمي الحزبين نفتالي بينيت ويائير لابيد، الذين يملكان مجتمعين 31 مقعدا في الكنيست من أصل 120.

ولم يتم التوصل إلى أي اتفاق، لكن وسائل الإعلام تحدثت عن "تقدم" في المحادثات حول مشروع قانون مثير للجدل يدافع عنه حزب لابيد والذي يفرض الخدمة العسكرية أو المدنية على الشبان اليهود المتشددين، والمعفيين في الغالب من الخدمة.

وأكد النائب عن حزب يش عاتيد مئير كوهين لإذاعة الجيش الإسرائيلي الاثنين أن زعيم الحزب يصر أيضا على تحديد عدد الحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة بـ"22 أو 23" حقيبة مقابل 30 حقيبة في الحكومة المنتهية ولايتها.

وتتناول المحادثات أيضا الحقائب الوزارية، حيث تشير وسائل الإعلام إلى أن لابيد يصر على حصول حزبه على وزارة التعليم والتي يبدو بأن نتانياهو حجزها للوزير المنتهية ولايته والمقرب منه جدعون ساعر.

وبدأ نتانياهو مفاوضات الأسبوع الأخير لتشكيل حكومة جديدة وعرضها على الكنيست قبل الزيارة المرتقبة للرئيس باراك أوباما إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية في 20 مارس/آذار الجاري.

وحصل نتانياهو على مهلة ثانية وأخيرة من الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز لتقديم حكومته قبل 16 مارس/آذار وإلا فإنه يجوز لبيريز تكليف مرشح آخر لتشكيل حكومة تحظى بأغلبية في الكنيست.
XS
SM
MD
LG