Accessibility links

إسرائيل لن تسمح بمثول جنودها أمام المحكمة الجنائية الدولية


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إن اسرائيل لن تسمح بمثول جنودها أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب محتملة.

وأضاف نتانياهو في مستهل اجتماع حكومته الأسبوعي "لقد اختارت السلطة الفلسطينية الخوض في مواجهة مع دولة إسرائيل، ولن نجلس مكتوفي الأيدي. لن نسمح بجر ضباط الجيش للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. قادة السلطة الفلسطينية الذين تحالفوا مع مجرمي حماس، هم الذين يجب أن يمثلوا أمام العدالة. سيواصل جنود الجيش، الدفاع عن إسرائيل بإصرار وقوة، وكما يدافعون عنا سندافع عنهم بالإصرار والقوة نفسيهما".

وتأتي تصريحات نتنياهو بعد يومين من تقديم الفلسطينيين طلبا للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت إسرائيل قد اعلنت السبت تجميد تحويل 106 ملايين يورو من عائدات الضرائب المستـَحقة للسلطة الفلسطينية، رداً على المسعى الفلسطيني الانضمام إلى المحكمة.

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن إسرائيل تملك الحق في تجميد أموال الضرائب الفلسطينية، وأضاف "يجب على الطرفين أن يلتزما بتعهداتهما السابقة. وعندما لا يتقيد الفلسطينيون باتفاق أوسلو ويقومون بخطوات أحادية الجانب، عندها سترد إسرائيل. وبالمناسبة، الرد الإسرائيلي لا يختلف عن تجميد الغرب الأموال الإيرانية للضغط على إيران لكي تلتزم بتعهداتها".

في المقابل، استنكرت السلطة الفلسطينية تجميد إسرائيل أموال الضرائب الفلسطينية. وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن الضغوط الإسرائيلية لن توقف المساعي الفلسطينية للانضمام للمنظمات الدولية.

السلطة ستواصل مساعي الانضمام إلى المؤسسات الدولية

من جانب آخر، صرح محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية أن الفلسطينيين سيواصلون السعي إلى الانضمام إلى الاتفاقات الدولية الأخرى في المستقبل لأن ذلك من حقهم، وأنه سيتم التشاور مع الأردن من أجل تقديم مشروع القرار الخاص بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

المزيد في تقرير نجود القاسم مراسلة "راديو سوا" في رام الله:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG