Accessibility links

logo-print

الكنيست الإسرائيلي يحدد 17 آذار موعدا لانتخابات تشريعية مبكرة


بنيامين نتانياهو

بنيامين نتانياهو

حدد الكنيست الإسرائيلي الـ 17 من آذار/مارس المقبل موعدا لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة دعا إليها رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

وقال المتحدث باسم الكنيست اران سيديس، إن اختيار الموعد جاء بعد مشاورات مكثفة بين القوى السياسية في البرلمان، موضحا أن هذا الموعد سيدرج في مشروع قانون حل البرلمان الذي سيناقشه الكنيست في وقت لاحق.

ومن المقرر أن يجتمع الكنيست في وقت لاحق الأربعاء لإجراء تصويت أولي على حل نفسه بعد أن أطاح نتانياهو الثلاثاء بوزيرين ينتميان إلى تيار الوسط.

وكان نتانياهو قد دعا مساء الثلاثاء إلى إجراء انتخابات مبكرة موضحا أنه لا يستطيع "قيادة البلاد" بسبب انتقادات الوسطيين في حكومته لسياسته، وأقال كلا من وزير المالية يائير لابيد ووزيرة العدل تسيبي ليفني.

وحسب التشريعات الإسرائيلية، فإن بإمكان الكنيست مواصلة التصويت على مشاريع القوانين حتى بعد إقرار قانون حله، غير أن مشروع القانون المثير للجدل الذي يدعمه نتانياهو لتعريف إسرائيل "كالدولة القومية للشعب اليهودي"، لم يعد يحظى بأي فرصة لإقراره قبل إجراء الانتخابات.

وقال المحلل السياسي الإسرائيلي مائير كوهين لـ "راديو سوا" إن نتانياهو لن يجد سوى الأحزاب الدينية واليمينية لتشكيل الحكومة المقبلة، إذا نجح في الانتخابات:

ويرى الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، في المقابل، أن حكومة جديدة تتألف من أحزاب يمينية ستحمل تداعيات سلبية على مسار مفاوضات السلام مع الفلسطينيين:

عرب إسرائيل

وفي سياق متصل، بدأت الأحزاب العربية في إسرائيل الاستعداد لخوض الانتخابات المقبلة.

وقال مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي، إن الأحزاب العربية اجتمعت لبحث الخطوات القادمة استعدادا للانتخابات، ونقل عن عضو الكنيست مسعود غنايم قوله، إن هذه الانتخابات جاءت أسرع مما توقعت الأحزاب العربية.

ودعا غنايم الأحزاب العربية إلى العمل على توحيد صفوفها في كتلة واحدة لخوض هذه الانتخابات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG