Accessibility links

حكومة نتانياهو تحصل على ثقة الكنيست


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمام الكونغرس

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمام الكونغرس

حصلت حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الخميس على ثقة الكنيست بأغلبية ضئيلة للغاية بلغت 61 صوتا مقابل 59، لتصبح بذلك رابع حكومة يرأسها زعيم الليكود وإحدى أكثر الحكومات يمينية في تاريخ اسرائيل.

وشكل نتانياهو ائتلافه الحكومي بعد أسابيع من المفاوضات المكثفة عقب الانتخابات العامة التي جرت في آذار/مارس، وبعد أن قدم تنازلات كبيرة لشركائه في الحكومة.

وكان البرلمان أقر الاربعاء مشروع قانون يسمح لنتانياهو بزيادة عدد الوزراء في حكومته.

وسمح التشريع لنتانياهو بزيادة عدد الوزراء وتعيين وزراء دون حقيبة بهدف تلبية لطلبات أعضاء من حزب الليكود في ائتلافه الحكومي الهش الذي يتمتع بأغلبية 61 من أصل 120 نائبا في الكنيست مما يبقي ائتلافه مهددا بمواقف أي نائب.

واضطر نتانياهو إلى بذل كل ما بوسعه لاسترضاء اثنين من دعائم حزبه وهما جلعاد اردان وسيلفان شالوم، وفي حين حصل الأول على حقيبة الداخلية فإن الثاني لم يرد اسمه في التشكيلة الحكومية.

واحتفظ موشيه يعالون بوزارة الدفاع، في حين انتقل يوفال شتينيتز من وزارة الاستخبارات إلى وزارة الطاقة ولكنه احتفظ بملف البرنامج النووي الإيراني البالغ الحساسية.

وتضم حكومة نتانياهو الجديدة وزراء يؤكدون عزمهم توسيع المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، وهي قضية أدت إلى تعثر المفاوضات.

وتسبب نتانياهو خلال حملته الانتخابية في اذار/مارس الماضي في أزمة كبيرة مع واشنطن حيث أكد أنه لن تكون هناك دولة فلسطينية وتعهد مواصلة الاستيطان. لكنه حاول بعد إعادة انتخابه توضيح تصريحاته.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG