Accessibility links

نتانياهو يطالب المجتمع الدولي بالضغط على إيران لتغيير سياستها الخارجية


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

زيد بنيامين

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأميركيين إلى عدم الانخداع بالمظاهر الإيرانية، مؤكدا أن مراكز القوى الرئيسية في طهران لم تغير من سياستها أو خطابها تجاه إسرائيل والمنطقة.

وطالب نتنياهو المجتمع الدولي بضرورة الضغط على طهران لتغيير سياستها الخارجية وليس فقط التخلي عن طموحاتها بالحصول على السلاح النووي.

وأضاف نتنياهو في كلمة له الأحد على هامش المؤتمر السنوي لمركز سابان لدراسات الشرق الأوسط في واشنطن "هذا النظام ملتزم بتدميرنا. وأعتقد أن من الواجب أن يتم ضم قضية المطالبة بتغيير السياسة الإيرانية إلى المفاوضات الجارية مع إيران بشأن برنامجها النووي في جنيف"، مشددا على أن ذلك يجب أن يكون جزءاً لا يتجزأ من المفاوضات.

وأبدى نتنياهو خشيته من تفكك نظام العقوبات المفروض على طهران الذي قال إنه جزء أساسي من جهود المجتمع الدولي لإجبار إيران على تفكيك البنية التحتية الخاصة ببرنامجها النووي العسكري وتفكيك أجهزة الطرد المركزي والتخلص من المخزون الحالي من اليورانيوم المخصب، وإيقاف برنامجها للصواريخ البالستية، معتبرا أن هذه الأمور لم تعالج في جنيف.

نجاح الدبلوماسية مرهون بعقوبات قوية

وقال نتنياهو إن نجاح الدبلوماسية في المسألة الإيرانية مرهون بعقوبات قوية منوها إلى أن الخيار العسكري ضروري لنجاح الدبلوماسية وكذلك الأمر مع العقوبات القوية".

وبشأن عملية السلام دافع نتنياهو عن مطالب بلاده الأمنية التي طرحت خلال محادثات الوضع النهائي التي تجري حالياً مع الفلسطينيين برعاية أميركية.
وقال نتنياهو "أعتقد أن أي سلام سيتحقق في المنطقة سيكون سلاماً بارداً ويجب أن يصمد في وجه قوى الإرهاب والتشدد والقوى المدعومة من إيران وباقي الأطراف".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه يبحث عن ترتيبات أمنية تعتمد على قوة إسرائيل فقط، مؤكدا أنه مستعد لاتخاذ قرارات أصعب من أجل الوصول إلى السلام، لكنه أضاف "جوهر هذه القضية لم تكن الحدود أو اللاجئين بل الرفض المستمر للقبول بالدولة اليهودية في أي حدود. المفتاح الحقيقي للسلام هو اعتراف الفلسطينيين بحق الشعب اليهودي في تحديد مصيره في هذا الجزء من العالم".

المزيد من التفاصيل في هذا التقرير:

XS
SM
MD
LG