Accessibility links

logo-print

نتانياهو يرحب بوضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى


إجراءات أمنية في المسجد الأقصى

إجراءات أمنية في المسجد الأقصى

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إن وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى في القدس الشرقية يصب في مصلحة إسرائيل.

وأوضح نتانياهو في تصريحات عند بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته أن الكاميرات ستستخدم "أولا، لدحض الادعاءات بأن إسرائيل تقوم بخرق الوضع الراهن، وثانيا لإظهار من أين تأتي الاستفزازات بالفعل ومنعها مسبقا".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد التقى السبت في عمان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ثم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك في إطار الجهود الرامية لإنهاء موجة العنف الراهنة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأكد كيري بعد المحادثات التي أجراها مع الملك الأردني "موافقة نتانياهو على اقتراح للملك عبد الله لضمان المراقبة بكاميرات الفيديو وعلى مدار 24 ساعة لجميع مرافق الحرم القدسي".

وتعهد نتانياهو ليل السبت بالإبقاء على الوضع القائم في المسجد الأقصى ولا سيما لجهة منع غير المسلمين من الصلاة في الحرم القدسي.

وأكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة أن تصريحات رئيس وزراء نتانياهو مساء السبت وتأكيده على التزامه بالحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى، مرحب بها واعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح.

وحول ذلك، قال نتانياهو الأحد "سمعت رد الفعل الإيجابي من وزير الخارجية الأردني، آمل أن يساعد ذلك في تهدئة الأوضاع".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG