Accessibility links

نموش يستأنف قرار محكمة فرنسية بتسليمه إلى بلجيكا


خلال محاكمة مهدي نموش

خلال محاكمة مهدي نموش

أعلن محامي الفرنسي مهدي نموش الذي يشتبه في أنه من قتل أربعة أشخاص في متحف بروكسل اليهودي في 24 أيار/مايو، أن موكله استأنف قرار القضاء الفرنسي بتسليمه إلى بلجيكا.

وقال المحامي ابولان بيبيزيب إنه سيستكمل طلب الاستئناف خلال 15 يوما، وبعدها سيكون لدى القضاء أربعين يوما لاتخاذ قرار. وأضاف المحامي قائلا "سنطعن في القرار ونثبت أن محكمة الاستئناف لم تطبق القانون".

وكانت غرفة التحقيق في محكمة استئناف فرساي قد أكدت الخميس "قانونية إجراء" تسليم نموش إلى بلجيكا وأمرت بتسليمه "تنفيذا لمذكرة التوقيف الأوروبية" التي أصدرها هذا البلد في 31 أيار/مايو "بغرض الملاحقة في قضية اغتيالات ذات طابع إرهابي".

وكان مهدي نموش قد أعلن خلال جلسة عقدت في 12 حزيران/يونيو في محكمة الاستئناف أنه لن يعارض تسليمه إلى بلجيكا شرط أن تضمن له أنها لن تسلمه إلى إسرائيل.

ورأى محاميه بعد جلسة الخميس أن موكله "يجب أن يحاكم في فرنسا أو بلجيكا وليس في مكان آخر". ونظريا بإمكان إسرائيل التي وقعت على معاهدة أوروبية حول عمليات التسليم أن تطلب من بروكسل استلام القاتل المفترض.

ويشتبه في أن مهدي نموش أطلق النار في 24 أيار/مايو في متحف بروكسل اليهودي ما أدى إلى سقوط أربعة قتلى هم إسرائيليان وسيدة فرنسية متقاعدة وبلجيكي يعمل في المتحف توفى لاحقا متأثرا بجروحه.

واعتقل مهدي نموش في الثلاثين من أيار/مايو في مرسيليا لدى نزوله من حافلة قادمة من بروكسل وعثر في حقائبه على أسلحة تشبه التي استعملت في المجزرة وهي مسدس وبندقية هجومية وكذلك كاميرا صغيرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG