Accessibility links

بعد 19 عاما .. "مانديلا: طريق طويل نحو الحرية" يصل إلى الشاشة الكبيرة


حداد على رحيل مانديلا في شوارع جوانسبورغ

حداد على رحيل مانديلا في شوارع جوانسبورغ

وجد فيلم مانديلا أخيرا طريقه نحو شاشات السينما في الوقت الذي تعم فيه مشاعر الحزن على فقدان زعيم جنوب إفريقيا الذي وافته المنية الخميس.

و انتظر فيلم "مانديلا: طريق طويل نحو الحرية" 19 عاما للوصول إلى الشاشات الكبيرة.

وشاء القدر أن ترحل هذه الشخصية الفريدة قبل العرض الأول للفيلم في لندن والمقتبس عن سيرته الذاتية التي صدرت سنة 1994.

وإليكم الفيديو الترويجي للفيلم على موقع يوتوب:


وقال مخرج الفيلم جاستن شادويك في مقابلة أخيرة حول هذا الإنتاج السينمائي إن " الأمر كان يستحق الانتظار. فمرور الفيلم بكل هذه العقبات جعله أفضل".

وكان عرض الفيلم فرصة كذلك لموزعه في الولايات المتحدة هارفي وينشتاين للإشادة بمانديلا قائلا "من أجمل ما في صناعة الأفلام هي فرصة تجسيد أشخاص كان لهم تأثير عميق للغاية على الإنسانية".

وأضاف "نعتبر أنفسنا محظوظين جدا لأننا غصنا في قصة مانديلا وحياته. إنه لشرف كبير أننا تمكنا من لقاء رجل سيبقى راسخا في الأذهان على أنه من كبار المناضلين من أجل الحرية والمدافعين عن العدالة".

مانديلا...ملهم السينمائيين

استهوت حياة مانديلا الكثير من السينمائيين والمخرجين. ومن بين الانتاجات التي أنجزت حول هذه الشخصية فيلم "اينفيكتوس" لكلينت ايستوود سنة 2009.

وجسد شخصية مانديلا في هذا الفيلم مورغان فريمان الذي أسف لخسارة "أحد عمالقة القرن 20 الفعليين". وقال في بيان "نلسون مانديلا كان إنسانا يتمتع بعزة لا مثيل لها وبقوة لا تنضب وعزم لا يتزعزع".

وكان الممثل الأميركي التقى الزعيم الجنوب إفريقي مرات عديدة تمهيدا لتحويل سيرته إلى فيلم سينمائي.

وكان من المقرر أن يؤدي فريمان دور مانديلا في الفيلم الجديد لكنه تخلى عن الدور بعد التأخير في انجاز الفيلم.

ومن الممثلين الذين جسدوا شخصية مانديلا داني غلوفر في الفيلم التلفزيوني "مانديلا" (1987) و سيدني بواتييه في "مانديلا اند دي كليرك" (1997).

وأحيت الكثير من شخصيات هوليوود ذكرى مانديلا منذ الخميس.
XS
SM
MD
LG