Accessibility links

أرنب في أذن نيلسون #مانديلا


الارنب في اذن تمثال نيلسون مانديلا

الارنب في اذن تمثال نيلسون مانديلا

تريد السلطات في جنوب أفريقيا إزالة منحوتة تمثل أرنبا صغيرا وضعها النحاتون في أذن التمثال الضخم للزعيم الراحل نيلسون مانديلا الذي دشن في كانون الاول/ديسمبر أمام مقر الرئاسة في بريتوريا على ما أفاد ناطق الأربعاء.
وقال موغوموتسي موغوديري الناطق باسم وزارة الثقافة لوكالة الصحافة الفرنسية "نريد إعادة التمثال إلى سابق عهده في أسرع وقت ممكن. لا يمكنني القول كم من الوقت ستستغرق إزالة أرنب. ثمة محادثات بين مسؤولي الوزارة والشركة المكلفة انجاز التمثال".
ويبلغ ارتفاع التمثال البرونزي تسعة أمتار ويمثل نيلسون مانديلا بوجه مشرق فاتحا يديه على العالم. وقد أزيحت الستارة عنه في حدائق مقر الرئاسة "يونيون بيلدينغز" في بريتوريا في 16 كانون الاول/دسمبر غداة تشييع مانديلا إلى مثواه الأخير.
وأوضح النحاتان أندري برينسسلو وروان يانسه فان فورين لصحيفة "بيلد" أنهما وضعا الأرنب في الأذن اليمنى لبطل النضال ضد نظام الفصل العنصري"كإشارة إلى عملنا" لأن الوزارة منعتهما من توقيع العمل على ما أكدا.
والأرنب يمثل برأيهما الوقت القليل الذي كان متاحا لهما لانجاز التمثال إذ أن كلمة "هاز" تعني بلغة أفريكانرز الأرنب والعجلة في آن.
وأوضح الناطق أن الفنانين "لم يتقدما أبدا بطلب لتوقيع العمل. ونحن تفاجأنا بالتصريح الذي قال إننا رفضنا".
وأضاف "لقد قبلنا اعتذارهما ونظن أن النحاتين سيتعاونان معنا من أجل إعادة التمثال إلى سابق عهده".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG