Accessibility links

حزن شديد يعم جنوب إفريقيا بعد رحيل #مانديلا وقادة العالم سيشاركون في جنازته


الصفحة الأولى لجريدة جنوب إفريقية تحمل صورة مانديلا مرفقة بعنوان "العالم يبكي"

الصفحة الأولى لجريدة جنوب إفريقية تحمل صورة مانديلا مرفقة بعنوان "العالم يبكي"

أعلن رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما الجمعة أن مراسم وطنية ستقام للزعيم الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا، الذي توفي الخميس بعد صراع طويل مع المرض، في 10 كانون الأول/ديسمبر في ملعب كرة القدم في سويتو قرب جوهانسبورغ، في حين سيدفن بعد ذلك بخمسة أيام في قريته كونو جنوبي البلاد.

وقال زوما "سنعمل معا من أجل تنظيم جنازة جديرة بهذا الابن الاستثنائي لبلدنا وأب أمتنا الفتية"، ثم أعلن الأسبوع المقبل بأكمله أسبوع حداد وطني يبدأ الأحد بيوم وطني للصلوات والتأمل.

وسيسجى جثمان مانديلا في مقر الرئاسة في بريتوريا من الـ11 إلى الـ13 من الشهر الجاري.


أوباما يشارك في الجنازة

وأعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الجمعة أن الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشيل سيتوجهان إلى جنوب إفريقيا الأسبوع المقبل للمشاركة في مراسم تكريم مانديلا.

وكان مكتب الرئيس جاكوب زوما قد قال لـ"راديو سوا" إن لائحة الشخصيات التي ستشارك في مراسم الجنازة لم تعرف بعد.

وتفاعل مستخدمو موقع تويتر العرب مع نبأ وفاة مانديلا وتبادلوا التعليقات والصور. وهي بعض منها:

Error rendering storify.

حزن في جوهانسبورغ

يأتي ذلك فيما تتوالى ردود الفعل على رحيل الزعيم الإفريقي. ففي مدينة جوهانسبورغ احتشد المئات من سكان البلاد أمام مقر إقامة الزعيم الراحل، لإلقاء تحية الوداع عليه، مرددين أناشيد وطنية للتعبير عن حزنهم وامتنانهم لما قدمه للبلاد من خلال نضاله ضد نظام الفصل العنصري.

وقالت سيدة شاركت في التجمع "نحن هنا لأنه قدم الكثير لنا، وأعطى للجدات والأطفال منحا اجتماعية، ومكّن المرأة من الوقوف على قدميها، ونشكره على كل ما قام به من أجلنا".

وقال رجل يدعى بويكانيو تلادي "هذه لحظة لجنوب إفريقيا للاحتفاء بحياة أسطورة، كنت أعرف أن الأجواء ستكون طيبة، ولا تشبه لحظة حداد، لكننا نعلم أن الرجل عاش عصره، وعلينا الآن أن نعيش عصرنا".

ودعا القس ديسموند توتو في قداس الجمعة في مدينة كيب تاون شعب جنوب إفريقيا إلى توحيد صفوفهم ومواصلة السير على خطى الزعيم الراحل.

وفي لقاء مع "راديو سوا" قال الرئيس السابق لمفوضية الاتحاد الأفريقي جون بينغ إن العالم بأسره فقد اليوم رمز الصمود والنضال السلمي.

وأضاف بينغ "كان منديلا رجلا استثنائيا، ونعيش الآن في زمن نعتقد أن الثأر والعقاب والعنف هي الحلول في أماكن مثل ليبيا وسورية وغيرهما".

وأردف قائلا إن منديلا أظهر أن التسامح والمصالحة الوطنية هي أقوى من استخدام القوة، مشيرا إلى أنه "شخصية استثنائية في زمننا، وأعطانا دروسا استثنائية يجب أن نتبعها لحل الأزمات التي يشهدها العالم الآن".

حداد دولي

وقررت دول بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، تنكيس أعلامها في المنشآت الحكومية والثكنات العسكرية والبعثات الدبلوماسية، تكريما للزعيم الإفريقي.

وأعرب القادة الدينيون في الولايات المتحدة عن حزنهم لرحيل زعيم النضال ضد العنصرية والتمييز في جنوب أفريقيا.

وقال رئيس الكاتيدرائية القومية في واشنطن غيري هول إن مانديلا، بتغلبه على الأبارتايد، مكّن من تقدم الحرية في جنوب إفريقيا وفي العالم.


وقال نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية، إن تعاليم الرسول محمد تفيد بأن هناك جائزة للذين يساهمون في إرساء العدالة بين الشعوب.

أما الحاخام ديفيد سابرستاين فقال إن مانديلا جسّد تعاليم اليهودية بأن شمعة رجل واحد قد تستخدم كنور يضيئ للكثيرين.

وفي بريطانيا، وصف الأمير ويليام الزعيم الراحل بأنه استثنائي وملهم.

وفي فرنسا، قرر الرئيس فرانسوا هولاند تنكيس الأعلام في فرنسا حدادا على مانديلا. وقال رئيس الحكومة الفرنسية جان-مارك أيرلوت الجمعة الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الصين "الإنسانية بأسرها في حالة حداد وفرنسا تشارك فيه وهي تقف إلى جانب الجنوب إفريقيين الذين يبكون اليوم هذا الرجل الكبير".

وأضاف المسؤول الفرنسي أن أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا أصبح رمز الإنسانية كلها وترك إرثا نحن جميعا نتحمل مسؤوليته، حسب تعبيره.

في السياق ذاته، قال رئيس مفوضية الإتحاد الأوروبي خوسيه مانويل باروسو إن شجاعة وحرية الفقيد ستبقى في قلوب الناس حتى بعد رحيله.

وأعرب الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي أندريس فوغ راسموسين الجمعة عن بالغ حزنه لوفاة مانديلا واصفا رحيله بأنه خسارة للجميع.

وفي إسرائيل، وصف الرئيس شيمون بيريز مانديلا بالرجل العظيم الذي غيّر مجرى التاريخ والذي حارب من أجل العدالة وضد العنصرية والتمييز.

وأعرب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن أسفه لوفاة مانديلا، مضيفا أنه كان زعيما أخلاقيا من الدرجة الأولى وصاحب رؤية وأب لشعبه.

وفي الصين، أصدر الرئيس شي جين بينغ بيانا قال فيه إن منديلا ترك بصمة تاريخية في جنوب إفريقيا والعالم بأسره.

وفي الهند، شبه رئيس الوزراء مانموهان سينغ منديلا بالزعيم الهندي غاندي، وقال إنه سيواصل إلهام الأجيال المقبلة.

نعي عربي

وفي ردود الفعل العربية، نعت مصر رئيس جنوب أفريقيا الأسبق ووصفت مؤسسة الرئاسة في بيان مانديلا بالمناضل العظيم الذي ربطته روابط وثيقة وتاريخية بمصر والمصريين.

ونعى الدكتور محمد البرادعي الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، مانديلا قائلا في تغريدة باللغة الإنكليزية "إن مانديلا ملك عهد الحرية وإن الإنسانية فقدت ابنها الأكبر".


وفي رام الله، أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد يوما واحدا على وفاة مانديلا الذي وصفه بأنه "فقيد فلسطين الكبير الذي وقف مع الشعب الفلسطيني وكان أشجع وأهم رجالات العالم الذين وقفوا معه".

وأضاف عباس أن الشعب الفلسطيني لن ينسى المقوله التاريخية لرمز النضال ضد العنصرية، وقال "إن ثورة جنوب إفريقيا لن تكتمل أهدافها قبل حصول الشعب الفلسطيني على حريته".
XS
SM
MD
LG