Accessibility links

المخلافي مغادرا الكويت: لو غير الحوثيون موقفهم بعد ساعة.. سنعود


رئيس الوفد الحكومي اليمني عبد الملك المخلافي خلال مفاوضات السلام في العاصمة الكويتية

رئيس الوفد الحكومي اليمني عبد الملك المخلافي خلال مفاوضات السلام في العاصمة الكويتية

غادر الوفد الحكومي اليمني الاثنين الكويت، حيث تجرى مفاوضات السلام برعاية الأمم المتحدة، مع التأكيد على إمكانية العودة بمجرد تغيير موقف الحوثيين الرافض لاقتراح حل تقدم به المبعوث الدولي للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وقال رئيس الوفد وزير الخارجية عبد الملك المخلافي في مؤتمر صحافي عقد بمطار العاصمة الكويت "نحن الآن نغادر أراضي دولة الكويت الشقيقة ولكن لا نغادر المشاورات ولا ننهيها قبل الانتهاء في السابع من آب/أغسطس"، مضيفا "نغادر وسنعود في أي لحظة من الآن حتى ولو كان بعد ساعة، إذا وافق الطرف الآخر" على توقيع الاتفاق.

وجاءت مغادرة الوفد الحكومي إثر رفض الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، الاقتراح المقدم والمتضمن انسحابهم من مناطق عدة أبرزها صنعاء التي يسيطرون عليها منذ أيلول/سبتمبر 2014، وحل مجلس سياسي كانوا قد أعلنوا تشكيله قبل أيام لإدارة شؤون البلاد، وتسليم السلاح.

تحديث: 19:25 تغ

يستعد وفد الحكومة اليمنية المشارك في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة مع الحوثيين وحلفائهم، لمغادرة الكويت الاثنين، غداة رفض الحوثيين اقتراحا أمميا للحل كانت قبلت به الحكومة.

وأكد رئيس الوفد المشارك، وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، أن المغادرة لا تعني الانسحاب من المشاورات، معتبرا أن الأمر بات في يد الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح للموافقة على اقتراح المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

  • عدم التوصل لاتفاق

وقال الناطق باسم الوفد الحكومي محمد العمراني لوكالة الصحافة الفرنسية إن سبب المغادرة يعود إلى أنه "لم تعد هناك أي فائدة" من البقاء في الكويت.

وأوضح العمراني أن الوفد سيغادر إلى الرياض، مقر إقامة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف بقيادة السعودية، مؤكدا استعدادهم للعودة حال موافقة الحوثيين على الاتفاق.

وبدأت المشاورات في 21 نيسان/أبريل، وكان من المقرر اختتامها نهاية الشهر الماضي، إلا أن وزارة الخارجية الكويتية أعلنت السبت تمديدها حتى السابع من آب/أغسطس استجابة لطلب الأمم المتحدة.

ورغم مغادرة وفد الحكومة اليمينة، إلا أن المخلافي أكد على استعداد الوفد "للعودة في أي لحظة من الآن حتى ولو كان بعد ساعة، إذا وافق الطرف الآخر على التوقيع" بحسب تصريحه.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG