Accessibility links

ناصيف زيتون صوت سوري يطمح للنجومية في زمن الحرب


المغني ناصيف زيتون

المغني ناصيف زيتون

هناء جلاد

دفعه حب الموسيقى منذ الصغر إلى التسجيل في المعهد العالي للموسيقى والفنون المسرحية في سورية، حيث تخصص ناصيف زيتون في الغناء الشرقي، مقتديا بالعملاقين وديع الصافي وزكي ناصيف.

"شاب عربي أنا، ما استطعت يوما التعبير عمّا يجول في خواطري سوى بلحن الموسيقى وكلامها، وها دعوتي اليوم معكم، رجاء صمت أرفعه لكل كلام ما بغى إلا الأذى ولا لاقى إلا الشرذمة"، هكذا يطرح المغني السوري الشاب عمله الفني الأول، هو ناصيف زيتون، الذي عمل بجد للتحضير لهذا الشريط الغنائي الغني بالكلمات والألحان المختارة بعناية ودقة تليق بصوت أول سوري تمكن من تحقيق الفوز في برامج البحث عن الهواة ذات الطابع العربي الشامل.

زيتون وبعد تألقه وقطفه لقب نجم برنامج "ستار أكاديمي" في نسخته الثامنة عام 2010، إنطلق أخيرا إلى ميدان الإحتراف محملا صوته كلمات تعبر عما في خوالجه يرنمها بألحان أراد من خلالها خرق صمت الخوف والتعالي على الحروب وآلامها.

ويتابع ناصيف:"أقدم "يا صمت" عربون شكر لأهلي والشعب العربي على ثقتهم بي بخاصة أننا جميعا ما برحنا نتحامل على أوجاعنا بصمت وكبر".

لكن يبقى سر تسمية عنوان الألبوم موضع سؤال واجب ويكشف زيتون:"كانت الأغنية الأولى التي إخترتها من كلمات فادي مرجان وألحان فضل سليمان للألبوم ومن باب التفاؤل بها قررت تحميلها واجب دعم هذا العمل الذي وضعت فيه أنا وأصدقائي الشعراء والملحنين والموزعين الموسيقيين كل الجهد ليأتي على الصورة المتوقعة مني بعد أن تأخرت كثيرا بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها سورية والوطن العربي عن طرح أول اعمالي".

ويستطرد قائلا "خفت أن ينساني الجمهور وأن تمحو أوجاع الحرب إسمي وصوتي من بال الناس". ولا يتردد ناصيف بالقول إنه لن يتوقف عن الغناء والفرح والحب وكل شيء، فـ"الأمل موجود ونحن من لا حيلة لنا بالوقوف في وجه آلة القتل الا بالغناء علينا المثابرة، الحياة مستمرة رغم كل شيء".


شارك ناصيف زيتون في 2011 في الأوبريت العالمي "بكرا" مع كوكبة من نجوم العرب، تحت إشراف المنتج العالمي كوينسي جونز، ومن ثم باشر التخطيط لألبومه الأول تحت إشراف شركة "ميوزيك إز ماي لايف" وإنتاج شركة "وتري" وتوزيع شركة "فيفا إنترتيمنت".

يحتوي الألبوم على 12 أغنية من ألوان متنوّعة قدّمها كبار الملحّنين والشعراء، منها "لرميك ببلاش" كلمات عادل رفول وألحان وسيم البستاني، و"صوت ربابة" كلمات فادي مرجان وألحان حسام عيسى، و"بعدو رقمك" كلمات سليم سلامة وألحان فارس اسكندر، و"صبرك علي" كلمات حسن إسماعيل وألحان وسام الأمير الذي قدم له أغنيته المنفردة الأولى "ونويت" وأغنية "الأرض اللي بتمشي عليها" من كلمات رياض نجمة، إلى جانب غيرهم من أصحاب الكلمة واللحن أمثال حسان عيسى وفضل سليمان.

أراد ناصيف أن يرسل وردة حب تحية لذكرى العملاق زكي ناصيف، فأعاد تجديد توزيع وأداء أغنية الراحل الكبير "يا عاشقةَ الورد".


لطالما أراد ناصيف أن يجول بصوته أنحاء العالم، ويقول "الموسيقى أجمل ما في الكون"، هكذا واكب العصر مع تزامن إصدار ألبومه الأول ببث أغنيته المصورة الأولى على طريقة الفيديو كليب "لرميك ببلاش" تحت إدارة المخرج بهاء خداج، كما أطلق قناة "يوتيوب"خاصة به، إضافة الى تنزيل الألبوم على موقع وتطبيق "يلا" وعبر جميع شبكات الإتصال الخلوي.

ناصيف زيتون، صوت عربي شاب جديد ومميز.. فهل يخرق الساحة الفنية ويعتلي عرش النجومية بحق؟

XS
SM
MD
LG