Accessibility links

1 عاجل
  • وفاة رائد الفضاء الأميركي جون غلين الخميس عن عمر يناهز 95 عاما

هل تساعد 'ناسا' القطاع الخاص لاستغلال موارد القمر؟


سبايس اكس تدخل عالم الفضاء

سبايس اكس تدخل عالم الفضاء

بعد النجاح في التعاون مع مجموعتي "سبايس اكس" و"اوربيتال ساينسز" الخاصتين في مجال نقل المؤون والمعدات إلى محطة الفضاء الدولية، تعتزم وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" توسيع هذا التعاون مع القطاع الخاص ليصل إلى استغلال الموارد الطبيعية على سطح القمر.

ففي آخر شهر كانون الثاني/يناير الماضي، اقترحت ناسا على شركائها في القطاع الخاص أن يوظفوا خبراتهم التقنية في مساعدتها على تصميم مركبات آلية غير مأهولة قادرة على الهبوط على سطح القمر مع حمولة تصل إلى 500 كيلوغرام.

وقال المسؤول في وكالة ناسا غريغ ويليامز "فيما نواصل برنامجنا الطموح لإرسال رواد فضاء إلى كوكب المريخ وإلى أحد أجرام حزام الكويكبات، سنطلب من شركات القطاع الخاص تطوير تقنيات جديدة للهبوط على سطح القمر".

وقال مدير أنظمة استغلال الموارد في ناسا جيسون كروسان إنه في السنوات الأخيرة، بينت الصور التي أرسلتها الأقمار الاصطناعية العاملة في مدار القمر وجود مياه على شكل جليد وعناصر غازية أخرى، مشيرا إلى أنه في سبيل التعمق في معرفة حجم هذه الموارد وأماكن وجودها "علينا أن نهبط على سطح القمر"، لافتا إلى أنه يمكن للشركات الخاصة أن تساهم في تطوير مركبات غير مأهولة قادرة على إتمام هذه المهمة ذات الأبعاد العلمية والتجارية.

وكانت وكالة ناسا قد وقعت عام 2013 اتفاقا مع مجموعة "بيغلو ايروسبايس" التي أسسها الملياردير الأميركي روبرت بيغلو، يتضمن تصميم مركبات فضاء تنفخ بالهواء، وإمكانية إقامة قاعدة قمرية.

وقال المسؤول في مجموعة بيغلو مايكل غولد إن الشراكة بين ناسا والقطاع الخاص "تسير على ما يرام في ما يتعلق بتزويد محطة الفضاء الدولية (التي تسبح في مدار كوكب الارض) بالمؤن والمعدات.. وليس هناك ما يدعو للاعتقاد أن التعاون لن ينجح على سطح القمر".

وكان مدير وكالة الفضاء الأميركية تشارلز بولدن قد أعلن عام 2013 أن بلاده تستبعد إرسال مهمة مأهولة جديدة إلى سطح القمر، لكنه لم يستبعد "احتمال أن تشارك الناسا في مهمة مماثلة، إذا كانت ضمن شراكة مع دولة اخرى أو مع شركات القطاع الخاص".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG