Accessibility links

logo-print

ناسا تطلق قمرا للاتصالات الفضائية


القمر الصناعي الجديد الذي أطلقته ناسا

القمر الصناعي الجديد الذي أطلقته ناسا

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية بنجاح الخميس القمر الإصطناعي "تي دي ار اس-ال" وهو واحد من شبكة أقمار تؤمن الاتصالات الفضائية بما في ذلك الاتصال مع محطة الفضاء الدولية التي تسبح في مدار الأرض.
وأطلق القمر بواسطة صاروخ من طراز "أطلس-5" من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، عند الساعة 2.33 بتوقيت غرينتش من يوم الجمعة بتأخير نصف ساعة عن الموعد المحدد.
وبعد ساعة و46 دقيقة على إطلاق القمر البالغ وزنه 3.45 أطنان والذي يقدر عمره التشغيلي بخمس عشرة سنة، انفصل عن الصاروخ.

ويسبح القمر الاصطناعي في مدار حول الأرض على ارتفاع يتراوح بين 4800 و35 ألفا و800 كيلومتر، ومن المقرر أن يستقر في مدراه النهائي بعد أحد عشر يوما.
وأطلقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا برنامج "تي دي ار اس" في العام 1973، والذي يؤمن مراقبة الأقمار الاصطناعية.
ويؤمن هذا النظام أيضا خدمات اتصالات بين المركبات الفضائية التي تحلق في مدار منخفض، ومنها محطة الفضاء الدولية، والتلسكوب الفضائي هابل، وشبكة أقمار المراقبة الأرضية التابعة للوكالة الأميركية.
XS
SM
MD
LG