Accessibility links

تحطم مسبارين أميركيين على سطح القمر


صورة للقمر بثتها ناسا

صورة للقمر بثتها ناسا

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية ناسا أن مسبارين تحطما على سطح القمر بعد انتهاء مهمتهما في رسم خرائط وقياس الحقل المغنطيسي للقمر، وفقا لما كان مقررا بعد نفاد وقودهما.

واصطدم المسباران "إيب" و"فلو"، بجبل قريب من القطب الشمالي للقمر، قرب فوهة غولدسميلدت، ولم تتوفر صور لعمليتي الاصطدام أنهما وقعتا في الجانب المظلم من القمر، بحسب ما أوضحت ناسا.

وأجرى العلماء حسابات دقيقة لتجنب سقوط المسبارين في "مواقع تاريخية" مثل تلك التي هبطت فيها المركبة أبولو.

والتقط المسباران أكثر من 115 ألف صورة لسطح القمر، وأجريا حسابات دقيقة جدا عن الحقل المغنطيسي، وتوزيع الكتلة، وسماكة طبقات القمر وتكوينها وصولا إلى نواته، وأظهرا أن القشرة القمرية أقل سماكة مما كان العلماء يعتقدون وأنها تعرضت في السابق لقصف مستمر من الصخور الفضائية والنيازك. وساهمت هذه المعلومات في فهم العلماء لتشكل القمر وتطوره، ولتشكل الأرض وكواكب أخرى وتطورها أيضا، بحسب العلماء.

وقالت أستاذة الفيزياء الفضائية في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا ماريا زوبر المسؤولة عن مهمة المسبارين عقب تحطمهما "لقد تمكن إيب وفلو من كشف النقاب عن القمر، الأمر الذي يتيح التوصل إلى اكتشافات حول طريقة تشكله وتطوره".

وأعلنت زوبر إطلاق اسم رائدة الفضاء الأميركية سالي رايد على المكان الذي تحطم فيه المسباران.

ورايد هي أول امرأة تخرج إلى الفضاء في العام 1983، وقد توفيت في يوليو/تموز الماضي عن 61 عاما جراء إصابتها بالسرطان.

وقد أطلق المسباران في سبتمبر/أيلول عام 2011، ودخلا في مدار القمر مطلع يناير/كانون الثاني من العام 2012.

وبلغت كلفة هذه المهمة 500 مليون دولار، وهي المهمة رقم 110 لاستكشاف القمر وسبقتها ست مهمات أبولو مأهولة بين العامين 1969 و1972 جعلت 12 رائد فضاء أميركيا يخطون على سطح القمر.
XS
SM
MD
LG