Accessibility links

قمر صناعي بناه طلاب مدرسة ثانوية يصل مداره الفضائي بنجاح


طالب في مدرسة توماس جيفرسون الثانوية للعلوم والتكنولوجيا ممن شاركوا في بناء قمر صناعي صغير TJ3Sat أطلقته ناسا إلى الفضاء

طالب في مدرسة توماس جيفرسون الثانوية للعلوم والتكنولوجيا ممن شاركوا في بناء قمر صناعي صغير TJ3Sat أطلقته ناسا إلى الفضاء

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) وسلاح الجو الأميركي مساء الثلاثاء 29 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء من ضمنها قمر صناعي بناه طلاب مدرسة ثانوية في مدينة ألكساندريا بولاية فرجينيا.

وهذه الأقمار الصناعية، ومعظمها بحجم صندوق المناديل، أطلقت على متن صاروخ واحد. وقد تمكن الكثيرون ممن يعيشون في ولايات الساحل الشرقي لأميركا من مشاهدة الصاروخ.

ومن ضمن ما أرسل إلى الفضاء قمر صناعي وزنه كيلوغرام واحد بناه طلاب مدرسة توماس جيفرسون الثانوية للعلوم والتكنولوجيا. ويحتوي الصندوق على جهاز للمزج الصوتي يقوم بتحويل النص إلى صوت ويعيد بثه إلى الأرض عن طريق موجات الراديو البسيطة.

ومن ضمن ما أرسل أيضا هاتف خليوي تستخدمه ناسا للتحكم بقمر صناعي آخر طوله أربعة بوصات باسم PhoneSat 2.4. وقالت ناسا إن هذا هو أول استخدام لهاتف خليوي كنظام تحكم بقمر صناعي. وكانت ناسا قد أرسلت في إبريل/نيسان الماضي ثلاثة هواتف خليوية عملت بشكل جيد في الفضاء لفترة وجيزة قبل عودتها للأرض، إلا أن هذا الهاتف سوف يتحكم بطريقة عمل القمر الصناعي.

وسيبقى هذا القمر الصناعي والهاتف الخليوي الذي يتحكم به في مدار حول الأرض لمدة سنتين على مسافة 250 ميلا من الأرض.

وسيعمل الهاتف الخليوي بالطاقة الشمسية إضافة إلى البطاريات.

وهذا فيديو لإطلاق الصاروخ الذي حمل الأقمار الصناعية الـ29:

XS
SM
MD
LG