Accessibility links

logo-print

البشير يلتحق بالحجاج مع بدء مناسك الحج


الحجاج المسلمون يؤدون صلاة الفجر في مكة

الحجاج المسلمون يؤدون صلاة الفجر في مكة

بدأ الحجاج المسلمون في التوجه إلى مشعر منى الأحد لقضاء أول مناسك الحج.

ويؤدي مناسك الحج هذا العام الرئيس السوداني عمر البشير الذي أعلنت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن وصوله مدينة جدة استعدادا لبدء المناسك.

وتقدر السلطات السعودية عدد الحجاج هذا العام بمليون و379 ألفا من الخارج، أي أقل بنسبة حوالي 21 في المئة عن الموسم السابق، بعد القيود التي فرضتها السلطات السعودية بسبب المخاوف من فيروس كورونا، والأعمال التوسعة في الحرمين.

وينتقل الحجاج من مكة إلى مشعر منى القريب بواسطة الحافلات أو القطار أو سيرا على الأقدام مرتدين لباس الإحرام.

وسيقضي الحجاج يومهم في الصلاة والاستراحة قبل التوجه إلى جبل عرفات الاثنين عشية أول أيام عيد الأضحى.

ونشرت السلطات السعودية حوالي 100 ألف شرطي لتأمين الحجاج. وحذرت وزارة الداخلية من أنها لن تتساهل مع أي تظاهرات "تعرض سلامة الحجاج إلى أي مخاطر أو إعاقتهم أو تعطيلهم عن أداء نسكهم".

ويقول هذا الحاج من مكة إنه يصلي من أجل عودة الاستقرار إلى سورية:


ويدعو هذا الحاج من مصر بعودة الأمن إلى بلاده:


وعمدت السلطات إلى وضع 42 ألف كاميرا للمراقبة في مكة والمشاعر تتمتع بتقنية رفيعة المستوى بحيث يستطيع بعضها التقاط الصور لمسافة ستين كيلومتر دائريا.

كما وضعت 20 ألف حافلة تحت تصرف الحجاج لعبور مسافة 10 كيلومترات، تفصل بين مكة ومنى، وتتخللها أنفاق حفرت في الجبال.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية أنها لم تسجل أي حالات وبائية بين الحجاج حتى الآن.

ورغم المخاوف من فيروس كورونا، أعرب وزير الصحة عن تفاؤله بخلو موسم الحج من الفيروس في ظل عدم تسجيل أي إصابة خلال موسم العمرة.

لكنه دعا المسنين والعجزة والمصابين بأمراض مزمنة إلى تجنب المجيء إلى الحج هذا العام.
XS
SM
MD
LG