Accessibility links

العريان: السعودية وإسرائيل والإمارات وراء عزل مرسي


نائب رئيس حزب الحرية والعدالة في مصر عصام العريان

نائب رئيس حزب الحرية والعدالة في مصر عصام العريان

اتهم القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان كلا من إسرائيل والسعودية والإمارات والأردن بالوقوف وراء عزل الرئيس المصري محمد مرسي، وذلك في رسالة وجهها للشعب المصري.
ودعا العريان، الهارب من العدالة، الشعب المصري إلى "الافتخار بالنفس في مواجهته الإنقلاب"، وحض على بدء عصيان مدني.
وقال نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان المسلمين، في رسالة مطولة على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك "أيها الشعب العظيم: لقد أثبت بحق أنك تدافع عن حقوقك الإنسانية والدستورية وأنك تغيرت بالفعل، فحق لك أن تفخر بين الأمم والشعوب وأن تواصل مسيرة الجهاد والكفاح من أجل استكمال ثورتك."
وأكد العريان أن ما وصفه بـ"نظام الاستبداد والظلم والفساد والديكتاتورية والتبعية" عاد ليطل برأسه ورموزه وسياساته من جديد، في ظل ما وصفه بـ"الانقلاب الدموي الفاشي الذي يقوده عسكريون وقضاة وساسة ورموز المؤسسات الدينية الإسلامية والمسيحية".
اتهامات بالجملة لدول الجوار
واتهم العريان المخابرات الإسرائيلية والسعودية والإماراتية ورجال من المخابرات المصرية بالمشاركة في عزل الرئيس مرسي.
وتوجه العريان إلى أعضاء وقيادة حزب الحرية والعدالة بالقول إن "الخروج من الأزمة الراهنة يكون باحترام إرادة الشعب وتطبيق الدستور الذي قبله غالبية الشعب وفي ظل الشرعية الدستورية."
وتطرق العريان إلى غيابه منذ أسابيع عن المشهدين السياسي والإعلامي، بالقول "كم كنت أتمنى أن أكون كما كنت طوال اعتصام رابعة العدوية وسطكم.. وكان ختام ذلك يوم المجزرة والمقتلة البشعة فقد رأيت الموت وملائكته يحلقون فوق رؤوسنا ونحن في الميدان معا."
وشدد العريان على أن مصر "على شفا هاوية اقتصادية ومالية قد تكون هي النهاية لذلك الإنقلاب"، معتبرا أن هذا هو جوهر العصيان المدني الذي يدعو إليه، متحدثا عما وصفها بـ"خلافات بين أجنحة الانقلابيين" أدت إلى خروج نائب الرئيس السابق، محمد البرادعي.
وهنا بعض ردود الفعل على رسالة العريان على موقع تويتر:


XS
SM
MD
LG