Accessibility links

مسلمون على تويتر: #داعش لا يمثلنا


هاشتاغ استخدمه مسلمون ناطقون بالإنكليزية للتعليق على داعش

هاشتاغ استخدمه مسلمون ناطقون بالإنكليزية للتعليق على داعش

مع صعود تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) واستفحال حالات العنف التي ارتكبها باسم الإسلام، وجد المسلمون في أنحاء العالم أنفسهم مرة أخرى في موقف الدفاع عن دينهم والنأي به عن الأعمال التي ترتكب باسمه، غير أنهم اختاروا هذه المرة أن يستخدموا الفكاهة لمقاربة الموضوع.

فقد اشتهر بين المسلمين الناطقين بالإنكليزية هاشتاغ #MuslimApologies ومغزى رسالته تؤكد على أنهم غير ملزمين بالاعتذار عن أعمال قامت بها أقلية، وأن ديانتهم وثقافتهم أكبر بكثير من الصور النمطية التي تستشري كلما اندلع العنف.

وكان مسلمون في بريطانيا أطلقوا هاشتاغ #NotInMyName لإدانة تنظيم داعش والنأي بأنفسهم عنه.

غير أن هاشتاغ #MuslimApologies (الذي تلقى حتى الآن 41 ألف تغريدة على تويتر منذ انطلاقه قبل شهر وفقا لموقع توبسي) يؤكد على عدم لزوم الاعتذار عن أعمال لا علاقة لك بها.

فيما يلي بعض التغريدات التي نشرها المغردون على هاشتاق #MuslimApologies

هذا المغرد يسأل: هل تعتقد أن على المسلمين الاعتذار؟ قل لنا عن ماذا نعتذر وسوف نعتذر بالتأكيد.

هذا المغرد يقول: أعتذر أنه ما زال متوقعا منا أن نعتذر عن أشياء لا علاقة لنا بها.

هذه المغردة تقول: أعتذر أننا نقول "السلام عليكم" كلما التقينا.

هذا المغرد يقول: أعتذر عن اختراع مفهوم "الصفر"، ما منح للآخرين طريقة لوصفك.

هذه المغردة تقول: أعتذر أن أقدم جامعة في العالم اخترعتها امرأة مسلمة، وهي فاطمة الفهري في 859 في مدينة فاس المغربية.

آسف أنني لست إرهابيا.

كمسلم أعتذر عن الحرب العالمية الأولى والثانية، مع أنهما لا علاقة لهما بالمسلمين لكن فقط للاحتياط.

آسف أن بلوتو لم يعد كوكبا.

آسف عن الجبر.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG