Accessibility links

logo-print

علماء بارزون يطالبون بحظر الأسلحة القائمة على الذكاء الاصطناعي


عالم الفيزياء الفلكية البريطاني ستيفن هوكينغ

عالم الفيزياء الفلكية البريطاني ستيفن هوكينغ

أطلق آلاف العلماء والشخصيات المعروفة نداء الثلاثاء يدعو إلى حظر الأسلحة الهجومية التي تعمل بالتوجيه الذاتي أو "الروبوتات القاتلة" القائمة على الذكاء الاصطناعي، من بينهم عالم الفيزياء الفلكية البريطاني المشهور ستيفن هوكينغ وأحد مؤسسي مجموعة آبل ستيف وزنياك ورئيس شركة تيسلا إيلون مسك.

وجاء في رسالة مفتوحة نشرت بالتزامن مع افتتاح المؤتمر الدولي حول الذكاء الاصطناعي في بوينوس ايرس "أن هذه الأسلحة التي تعمل بتوجيه ذاتي تختار أهدافا وتضربها من تلقاء نفسها دون تدخل البشر".

وقال الموقعون "هذا التقنيات وصلت إلى مرحلة بات فيها انتشارها ممكنا ليس في العقود المقبلة وإنما في السنوات القليلة الآتية".

ومن شأن هذه "الروبوتات القاتلة" أن تتخذ قرارا بالقتل وتنفذه من تلقاء نفسها، بخلاف الطائرات من دون طيار التي تتطلب تحكما بشريا بها.

ويتخوف منتقدو هذه الأسلحة من ألا تميز بين المدنيين والمقاتلين، أو أن تنفذ هجمات عنيفة في مناطق مأهولة.

وإذا كان القادة العسكريون يبدون حماسة لهذه التقنيات لكونها تخفف الخسائر البشرية، إلا أن منتقديها تخوفوا من أن يشجع ذلك على الدخول في نزاعات مسلحة وأن يطلق سباقا جديدا للتسلح.

وجاء في الرسالة "على عكس الأسلحة النووية، لا تتطلب هذه الأسلحة استثمارات كبيرة أو مواد أولية صعبة المنال، سيكون الأمر مسألة وقت قبل أن تطرح هذه الأسلحة في السوق السوداء وتصبح في متناول الإرهابيين والحكام المستبدين وأمراء الحرب".

ومن الموقعين على الرسالة أساتذة جامعيون كبار ورواد في مجال المعلوماتية على مستوى العالم، وصناعيون كبار وشخصيات معروفة.

وهذا فيديو يعرض المزيد عن الرسالة التي وجهها علماء وشخصيات معرفة مطالبين بحظر الأسلحة القائمة على الذكاء الاصطناعي:


المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG