Accessibility links

logo-print

الموسيقى الرقمية تحقق مبيعات تعادل إيرادات الألبومات


تعتمد النيوزلندية ألا ماريا في أغانيها على التقنيات الرقمية

تعتمد النيوزلندية ألا ماريا في أغانيها على التقنيات الرقمية

حققت إيرادات الموسيقى الرقمية حول العالم لأول مرة في تاريخها رقما متساويا مع إيرادات الموسيقى غير الرقمية التي تباع على شكل ألبومات. وقفز رقم مبيعات الموسيقى الرقمية سنة 2014 إلى 46 في المئة في نفس مرتبة الموسيقى غير الرقمية.

وأكثر من ذلك توقعت مديرة الاتحاد الدولي للصناعة الفونوغرافية ومقره لندن أن تتجاوز إيرادات الموسيقى الرقمية خلال العامين المقبلين تلك المتعلقة بالموسيقى غير الرقمية.

وربط الاتحاد في تقريره السنوي بين هذه الأرقام وتطور خدمات البث التدفقي، لكن العامل المؤثر حسب نفس المصدر هو التطور الحاصل في التكنولوجيا وانتشار الهواتف الذكية لدى جمهور عريض من متذوقي الموسيقى.

ولاحظت الاحصاءات الصادرة عن المركز أن مبيعات الموسيقى الرقمية تمثل ثلاثة أرباع من مجمل مبيعات الموسيقى في الولايات المتحدة التي تعتبر أكبر سوق موسيقي في العالم.

المصدر: أ ف ب/موقع الاتحاد الدولي للصناعة الفونوغرافية

XS
SM
MD
LG