Accessibility links

logo-print

المؤبد لمرسي والإعدام لستة آخرين في 'التخابر مع قطر'


 الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي-أرشيف

الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي-أرشيف

أصدرت محكمة جنايات القاهرة السبت حكما على الرئيس المصري السابق محمد مرسي بالسجن المؤبد لإدانته بالتخابر مع قطر، وقضت بإعدام ستة آخرين في القضية بينهم ثلاثة صحافيين أحدهم أردني.

ومن بين الصحافيين الثلاثة الذين حكم عليهم بالإعدام غيابيا الأردني علاء عمر محمد سبلان، الذي جاء في الأوراق أنه معد بقناة الجزيرة التلفزيونية. والصحافيان الآخران هما أسماء محمد الخطيب وتعمل مراسلة صحافية في شبكة رصد الإعلامية، وإبراهيم محمد هلال ويعمل رئيس قطاع بقناة الجزيرة.

وتضمن الحكم في القضية التي نظرت في 99 جلسة، السجن المؤبد لأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس خلال حكم مرسي، والسجن المؤبد لأمين الصيرفي الذي كان سكرتيرا بالرئاسة. وعوقبت ابنة الصيرفي وتدعى كريمة بالسجن 15 عاما.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى المتهمين عدة تهم، بينها تسريب أسرار عسكرية وغيرها من الأسرار إلى قطر.

وقال القاضي محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة، إن المحكمة عاقبت مرسي والصيرفي وابنته والستة المحكوم بإعدامهم بالسجن 15 عاما إضافية. وحوكمت كريمة الصيرفي غيابيا.

والسجن المؤبد في القانون المصري 25 عاما.

ويحق لمرسي الذي عزله الجيش في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه، الطعن في الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية، وبإمكان المحكمة إلغاء الحكم والأمر بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة.

وصدرت في السابق عدة أحكام في قضايا مختلفة على مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، بينها الإعدام.

ويحق للآخرين المحكوم عليهم حضوريا، الطعن في الحكم أمام محكمة النقض. وبحسب القانون تعاد المحاكمة تلقائيا للمحكوم عليهم غيابيا إذا ألقي القبض عليهم أو سلموا أنفسهم.

وفي العام الماضي حكم على مرسي بالإعدام في قضية اقتحام سجون خلال انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك بعد 30 سنة في الحكم.

وحكم عليه في نفس العام بالسجن المؤبد في قضية أدين فيها بالتآمر على مصر مع حركة حماس الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية والحرس الثوري الإيراني، وبالسجن 20 عاما في قضية عنف تفجر أواخر عام 2012 قبل شهور من عزله.

ويحاكم مرسي في قضية خامسة اتهم فيها مع 23 آخرين بإهانة القضاء.

ودعمت قطر حكم مرسي إلى أن عزل، وبعد عزله فترت علاقاتها مع القاهرة وسط اتهامات مصرية لها بمواصلة دعم الإخوان ليعودوا إلى الحكم.

ومثل المتهمون الحاضرون في قفصين زجاجيين أحدهما لمرسي. وبعد صدور الحكم قام المتهمون الآخرون بتحية مرسي الذي رد عليهم رافعا قبضتي يديه وقد ضم كلا منهما إلى الأخرى.

المصدر: موقع الحرة/ رويترز

XS
SM
MD
LG