Accessibility links

logo-print

الصدر: شيعة الجزائر مظلومون.. ومغردون: يحاول إيقاظ الفتنة


مقتدى الصدر

مقتدى الصدر

انتقد الزعيم الشيعي في العراق "مقتدى الصدر" تقرير الحريات الدينية الخاص بسنة 2014 الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية، بسبب "إغفاله الأقليات الشيعية في الجزائر".

ووصف الصدر شيعة الجزائر بـ"المظلومين"، مطالبا "الحكومات بعدم الخضوع للمتشددين التكفيريين".

ودعا ما أسماها "الأقليات المظلومة" ومنها أتباع "المذهب الإمامي في الجزائر" إلى "عدم التقوقع وعدم الخوف، وتوحيد الصف مع المعتدلين والأقليات الأخرى".

جاء هذا الانتقاد في رد على سؤال بعثه "مجموعة من طلبة الحوزة العلمية الجزائريين" حول ما صدر في تقرير الخارجية الأميركية، الذي "تعمد تغييب وتهميش أتباع أهل البيت في الجزائر"، حسب ما نشر في موقع مقتدى الصدر.

ولاقى موقف الصدر من شيعة الجزائر ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، بين من رأى أن الصدر "يتدخل في الشؤون الداخلية للجزائر ويحاول إيقاظ الفتنة الطائفية"، وبين من اعتبر أن "من حق الأقليات الشيعية في الجزائر أن تمارس معتقداتها بكل حرية".​

وهنا جانب من التغريدات:​

مقتدى الصدر هو عميل قطر لمن لا يعرفه من شيعة الجزائر ...والمراجع في العراق و ايران تحترمه لمنزلة عائلته عند المرجعية فقطلكن هاذ السكوت عليه غلط لأن الإسلام يفرق بين الناس بالتقوى وليس بالعائلات .

Posted by Malik Meziani on Wednesday, November 11, 2015

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG