Accessibility links

اجتماع دولي يبحث اتفاقا محتملا لوقف إطلاق النار في سورية


كيري ولافروف خلال لقاء سابق

كيري ولافروف خلال لقاء سابق

تستضيف ميونيخ الألمانية الخميس اجتماعا دوليا بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا، بالإضافة إلى السعودية وإيران، في محاولة لإحياء محادثات السلام السورية، وذلك فيما أبدت موسكو انفتاحا بشأن جهود التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وسيحاول وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع تحريك مفاوضات السلام التي تعثرت بعد يوم من انطلاقها في جنيف مطلع الشهر الجاري بسبب الحملة العسكرية التي تنفذها القوات النظامية بغطاء جوي روسي في شمال البلاد.

ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات في الـ25 من هذا الشهر، لكن وفد المعارضة السورية المشارك اشترط وقف العمليات والسماح بإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة قبل العودة إلى طاولة التفاوض.

وقال مسؤول غربي في ميونيخ لوكالة رويترز للأنباء، إن روسيا اقترحت وقفا لإطلاق النار في غضون ثلاثة أسابيع، لكنه أشار إلى عدم التوصل إلى اتفاق بهذا الصدد بسبب تحفظات أميركية، حسب قوله.

وكان أعضاء في مجلس الأمن الدولي قد دعوا الأربعاء روسيا إلى وقف استهداف المناطق المحيطة بمدينة حلب في إطار دعمها لهجوم القوات النظامية السورية هناك، وفتح المجال أمام إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

استعداد روسي

في سياق متصل، قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف الخميس إن موسكو مستعدة للبحث في وقف إطلاق النار في سورية. ونقلت وكالة تاس الروسية عن غاتيلوف أن الخوض في تفاصيل الاتفاق المحتمل سيتم خلال الاجتماع في ميونيخ.

وأشار المسؤول الروسي إلى إمكانية استئناف المفاوضات بين طرفي الأزمة في سورية قبل الـ25 من الشهر الجاري.

وذكرت مصادر دبلوماسية لوكالة الصحافة الفرنسية، أن روسيا لا تعتزم وقف غاراتها التي تصفها بـ"المشروعة ضد إرهابيين"، لكنها وعدت باقتراح أفكار جديدة في ميونيخ للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG