Accessibility links

logo-print

التحالف يحقق في قصف مستشفى بحجة اليمنية


الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن أنه فتح "تحقيقا مستقلا" وعاجلا في التقارير التي تحدثت عن قصف مستشفى تدعمه منظمة أطباء بلا حدود في محافظة حجة أسفر عن مقتل 11 شخصا.

وقال فريق تقييم الحوادث المشتركة في التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إنه سيسعى للحصول على معلومات إضافية من المنظمة، وإنه سيعلن النتائج.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الغارة، وأشار إلى أن أطراف النزاع في اليمن دمرت حتى الآن 70 مركزا طبيا، بينها ثلاثة تديرها أطباء بلا حدود. وشدد الأمين العام على ضرورة الحفاظ على حيادية المستشفيات والطواقم الطبية بموجب القانون الدولي الإنساني، ودعا إلى التحقيق في هذه الهجمات بشكل عاجل ومستقل.

تحديث (21:37 ت.غ)

ارتفعت حصيلة غارات التحالف بقيادة السعودية التي أصابت الاثنين مستشفى في مدينة عبس في اليمن إلى 11 قتيلا بينهم أحد كوادر منظمة أطباء بلا حدود، و19 مصابا على الأقل، حسب ما أعلنت المنظمة.

وأفادت المنظمة في بيان أن الغارة "أدت إلى مقتل تسعة أشخاص على الفور، بينهم أحد كوادر منظمة أطباء بلا حدود، فيما فارق جريحان الحياة خلال نقلهما" إلى أحد المستشفيات.

واشنطن تندد

من جانب آخر، نددت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو بالضربة الجوية، قائلة: "نحن قلقون بشدة من معلومات حول ضربة على مستشفى في شمال اليمن (...) فالضربات على البنى التحتية الإنسانية، بما فيها المستشفيات تثير القلق بشكل خاص".

ولم توجه ترودو أصابع الاتهام إلى التحالف بقيادة السعودية، لكنها دعت "جميع الأطراف إلى الكف فورا عن الأعمال العدائية" في الصراع.

ولدى سؤالها وردا حول مسؤولية محتملة لقوات التحالف، اكتفت بالقول إن الولايات المتحدة "على اتصال وثيق مع السعوديين" بشأن هذا الموضوع.

تحديث: 21:35تغ

أفاد سكان ومسؤولون محليون بمقتل سبعة أشخاص وإصابة 13 آخرين في غارات للتحالف بقيادة السعودية استهدفت الاثنين مستشفى في منطقة يسيطر عليها المتمردون في شمال اليمن، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود، التي يعمل فريق منها في المستشفى العام في مدينة عبس، قد أكدت تعرض المستشفى للغارات، مضيفة أن "عدد القتلى والجرحى لا يزال غير معروف"، و"الفرق الطبية تهتم بالمصابين".

وأكد سكان في هذه المدينة في محافظة حجة أن غارات التحالف، التي تستهدف مواقع للمتمردين في المدينة منذ أيام عدة، طاولت المستشفى، وذلك بعد يومين من غارات مماثلة شنها التحالف وأصابت، وفق منظمة أطباء بلا حدود، مدرسة في منطقة أخرى يسيطر عليها المتمردون شمال البلاد ما أسفر عن مقتل 10 أطفال.

ونفى التحالف بقيادة السعودية مسؤوليته عن قصف المدرسة، مؤكدا أنه استهدف معسكرا لتدريب الأطفال الجنود تابعا للحوثيين.

تحديث: 19:18 تغ

أفادت منظمة أطباء بلا حدود بسقوط ضحايا جراء غارات شنتها طائرات التحالف الذي تقوده السعودية استهدفت مستشفى شمالي اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون الاثنين.

وقالت المنظمة على حسابها في تويتر إن "مستشفى ABC في محافظة حجة تعرض لغارات جوية الاثنين في الساعة 15:45 (12:45 ت.غ)"، مشيرة إلى أن عدد القتلى والجرحى لا يزال مجهولا.

وأضافت المنظمة أن لديها فريقا يعمل في المستشفى منذ تموز/ يوليو 2015، وأن 4611 مريضا تلقوا العلاج فيه خلال الفترة.



ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤولين أمنيين وفي قطاع الصحة قولهم إن الغارات أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 20 من المرضى والعاملين فيه.

تجدر الإشارة إلى أن التحالف يشن غارات في اليمن منذ آذار/مارس 2015.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG