Accessibility links

logo-print

عروض سينمائية لأطفال مخيم الزعتري لتخفيف معاناتهم


أطفال سوريون في مخيم الزعتري للاجئين، أرشيف

أطفال سوريون في مخيم الزعتري للاجئين، أرشيف

اتفقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف والهيئة الملكية الأردنية للأفلام الثلاثاء على تنظيم برنامج عروض أفلام سينمائية للاجئين السوريين خاصة الأطفال في مخيم الزعتري شمالي المملكة.

وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه إن عرض هذه الأفلام التعليمية والترفيهية للأطفال السوريين في مخيم الزعتري، حيث يقطن حوالي 83 ألف لاجئ غالبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ، يسعى إلى التخفيف من معاناتهم.

وهذا شريط فيديو من اليونيسف عن واقع حياة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري:



وأضافت أن المشروع سيوفر فسحة ترفيهية هم بأمس الحاجة إليها حيث سيختبر الأطفال تجربة سينمائية حقيقية بفضل نظام الصورة والصوت والأفلام التي توفرها الهيئة الملكية للأفلام.

وتشمل العروض مجموعة منوعة من الأفلام التحريكية والوثائقية والروائية وستعرض أيام السبت في أماكن خاصة للأطفال تشرف عليها اليونيسف ومؤسسة "إنقاذ الطفل" في المخيم.

وستنظم حلقات حوار مع الأطفال عقب العروض "وبما يشجع الجمهور اليافع على التفكير بطرق جديدة ومختلفة ويحفز مخيلته"، بحسب البيان.

ونقل البيان عن ممثلة بعثة اليونيسف في الأردن دومينيك هايد التي وقعت الاتفاقية عن المنظمة، قولها إن "العروض تأتي استكمالا لجهودنا في دعم أطفال المخيم ليتواصلوا مع أقرانهم وتشجيعهم على التعبير عن آرائهم".

وأضافت أن "توفير أساسيات الحياة من ماء وغذاء ومأوى أمر بديهي، لكن توفير الأنشطة الثقافية والتعليمة سيساعد الأطفال على التأقلم مع ظروفهم الاستثنائية".

من جانبها أشارت مديرة قسم الإعلام والثقافة في الهيئة الملكية للأفلام ندى دوماني والتي وقعت الاتفاقية عن الطرف الأردني، إلى "الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة لفئة الأطفال ضمن برامجها في عمان والمحافظات وإدراكها التأثير الإيجابي لوسائل المرئي والمسموع في التوعية والترفيه, لا سيما في الظروف المعيشية العسيرة كتلك التي يعيشها الأطفال اللاجئون".

والجدير بالذكر أن الحكومة الأردنية وقعت في أبريل/نيسان الماضي اتفاقا مع اليونيسف تقدم بموجبه منحة للمملكة قيمتها 6.1 مليون دولار لدعمها في تحمل أعباء قبول الطلبة السوريين في مدارسها. فيما افتتح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في المخيم مجمع تعليمي يستوعب حوالي أربعة آلاف طالب سوري بتمويل بحريني بكلفة بلغت مليوني دولار.
XS
SM
MD
LG