Accessibility links

logo-print

بعد دحر داعش.. حوار مسيحي-مسيحي لتوحيد الفصائل بنينوى


جندي عراقي مسيحي في كنيسة ببلدة قره قوش شرقي الموصل

جندي عراقي مسيحي في كنيسة ببلدة قره قوش شرقي الموصل

بالتزامن مع استمرار العمليات العسكرية لتحرير الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، تكثف الأحزاب المسيحية الحوار فيما بينها لتوحيد الفصائل المسيحية المقاتلة ضد التنظيم في مناطق سهل نينوى في مرحلة ما بعد التحرير.

وفي حديثه لـ"راديو سوا"، أشار قائد قوات دويخ نوشه الآشورية المتمركزة في ناحية تلسقف شمال الموصل ماجد إيليه إلى احتمال "استحداث محافظة سهل نينوى" في مرحلة ما بعد داعش حيث ستتمكن الأقليات من المسيحيين والآشوريين والشبك والأيزيديين من إدارة شؤونهم.

يذكر أن أربع فصائل مسيحية تحارب داعش في سهل نينوى تابعة لأحزاب مسيحية، منها الحزب الوطني الآشوري والحركة الديموقراطية الآشورية وغيرها.

وسبق لهذه الأحزاب أن طالبت بتشكيل محافظة مستقلة في منطقة نينوى تدار من قبل أنباء تلك المنطقة.

تفاصيل أوفى في تقرير "راديو سوا":

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG