Accessibility links

logo-print

شركة إيطالية تتولى الإشراف على صيانة سد الموصل


جانب من سد الموصل

جانب من سد الموصل

وافق مجلس الوزراء العراقي الثلاثاء على إحالة تنفيذ مشروع تأهيل سد الموصل وصيانته إلى شركة "تريفي "الإيطالية، وفق تصريح خص به المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي "راديو سوا".

وكانت الشركة قد فازت بعقد تبلغ قيمته أكثر من ملياري دولار لتدعيم سد الموصل الواقع على نهر دجلة، على بعد نحو 50 كيلومترا عن الموصل.

وتزامنت الصفقة مع إعلان رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي في تصريح متلفز في كانون الأول/ديسمبر الماضي "اعتزام بلاده إرسال قوة عسكرية من 450 جنديا للدفاع عن سد الموصل، بعد أن فازت شركة تريفي بعقد لتدعميه".

بدأ بناء سد الموصل على نهر دجلة سنة 1980 بكلفة مقدارها مليار ونصف المليار دولار، وافتتح سنة 1986.

وبعد افتتاحه، اكتشفت السلطات أن سد الموصل يحتاج إلى حقن إسمنت في أساساته، بصورة مستمرة، نتيجة تآكل الأساسات بفعل قوة الضغط.

إلا أن أعمال الصيانة توقفت إثر سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على السد في شهر آب/أغسطس 2014.

وتزايدت المخاوف من انهيار السد تصاعدت في الفترة الأخيرة على خلفية تصدع أبواب السد.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لرنا العزاوي من بغداد:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG