Accessibility links

نجل الرئيس المصري يتراجع عن الالتحاق بوظيفة حكومية


الرئيس المصري محمد مرسي

الرئيس المصري محمد مرسي

أعلن عمر محمد مرسي، نجل الرئيس المصري، عن تراجعه عن استكمال أوراق التقدم لوظيفة بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية بعد هجوم لاذع شنته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وقال عمر في صفحة منسوبة له على موقع فيسبوك "تقدمت للاختبار للوظيفة وأنا أعلم أنني سوف أهاجم وستنال مني الشائعات والأكاذيب كما نالت أبى وأسرتي منذ توليه المسئولية .. وللعلم مرتب الوظيفة ليس بالآلاف ولكنه تسعمائة جنيه شهريا. ومع هذا اخترت أن لا أكمل تقدمي بأوراقي لهذه الوظيفة .... ويبقى السؤال كيف يمكنني أن أحصل على وظيفة في بلدي الحبيبة مصر".

وفي تعليقها على تراجع عمر مرسي عن مساعيه للالتحاق بوظيفة حكومية، قالت وكالة رويترز إن هذا التراجع "يبرز الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام المستقلة في الرقابة على المسؤولين بعد الثورة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011".

وكان ناشطون قد رأوا أن تعيين ابن الرئيس الذي أنهي دراسته الجامعية العام الماضي يعد ظلما في وقت يبحث فيه ملايين العاطلين عن وظائف.

كما رددت وسائل الإعلام في البداية أنه سيحصل من خلال الوظيفة على يصل إلى 38 ألف جنيه مصري (حوالي خمسة آلاف دولار)، الأمر الذي نفاه رئيس مجلس إدارة الشركة مجدي عبد الهادي قائلا إن "الراتب الأساسي للوظيفة هو 900 جنيه فقط (133 دولارا)"، وإن" عمر مرسى مر بالإجراءات العادية لتقديم طلب للحصول على الوظيفة المعلن عنها داخليا، بما في ذلك اجتياز اختبارات اللغة الإنكليزية والكمبيوتر".

وتوالت التعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي إزاء تراجع عمر مرسي عن مساعيه للالتحاق بوظيفة حكومية:
XS
SM
MD
LG