Accessibility links

logo-print

مرسي أمام القضاء في قضية التخابر مع قطر نهاية الشهر


محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته-أرشيف

محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته-أرشيف

مثل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و10 متهمين آخرين من جماعة الإخوان المسلمين، أمام محكمة جنايات القاهرة الأحد في أولى جلسات قضية التخابر مع قطر.

وأنكر المتهمون خلال الجلسة التي عقدت في أكاديمية الشرطة، الاتهامات التي أسندتها إليهم النيابة العامة، ومن بينها التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية، وإفشائها لدولة قطر.

ووصف مرسي، جلسة المحاكمة بأنها "مهزلة"، وقال إنه يرفضها نظرا لعدم اختصاص المحكمة، وعلى اعتبار أنه لا يزال رئيسا للجمهورية، حسب تعبيره.

وقرر قاضي المحكمة، المستشار محمد فهمي، رفع الجلسة الأولى إلى 28 شباط/ فبراير الجاري، بغية الاطلاع على طلبات هيئة الدفاع.

وعادة ما تكون الجلسة الأولى إجرائية، إذ يتم خلالها إثبات حضور المتهمين ودفاعهم وتقديم لائحة الاتهامات.

ويحاكم مرسي الذي أطاحه الجيش في تموز/يوليو 2013 في ثلاث قضايا أخرى، بينها قضية التخابر مع جهات أجنبية أخرى كحماس وحزب الله. وقد تصل العقوبات في حالة إدانته إلى الإعدام.

ومن المتوقع أن يصدر أول حكم ضد مرسي في 21 نيسان/أبريل المقبل في قضية يواجه فيها تهما بالتحريض على قتل متظاهرين مناهضين عام 2012.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG