Accessibility links

مرسي يدعو المصريين للاحتفال سلميا بذكرى الثورة


مصريون في ميدان التحرير عشية الذكرى الثانية لثورة يناير

مصريون في ميدان التحرير عشية الذكرى الثانية لثورة يناير

دعا الرئيس المصري محمد مرسي إلى الاحتفال بالذكرى الثانية للثورة "بطريقة سلمية وحضارية".

وقال مرسي الذي يواجه اتهامات بعدم تحقيق أهداف الثورة إن "الشعب المصري حقق وسيحقق الكثير من أهدافها" منوها بما تحقق من "حرية بلا حدود وإلغاء حالة الطوارئ ودستور قلص صلاحيات رئيس الجمهورية، وحرية إنشاء الصحف ومؤسسات المجتمع المدني بمجرد الإخطار، وحرية تشريعية ".

وأعرب مرسي في كلمة ألقاها مساء الخميس بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي عن أسفه لنزيف الدم المستمر في ميانمار، وقال إنه سيطالب الدول الإسلامية في القمة الإسلامية المقبلة باتخاذ الإجراءات المناسبة، داعيا هذه الدول و"الضمير العالمي بوقف هذه الجريمة".

وأعاد الرئيس المصري تأكيده أنه "لا مستقبل للنظام السوري الحالي في مستقبل البلاد على الإطلاق" ودعا هذا النظام إلى الرضوخ لنداءات شعبه، وأكد أنه يحترم الشأن السوري الداخلي "ولا نريد أن نتدخل فيه أو يتدخل فيه أحدا"، لكنه أعرب في الوقت ذاته عن حزنه العميق لنزيف الدم هناك.

وشدد الرئيس المصري على رفضه التدخل الأجنبي في مالي، مشيرا إلى أن مثل هذا التدخل "لا يحل مثل هذه المشاكل".

وقام مرسي خلال الحفل بتكريم فتاة مسيحية تدعى سلفانه نصيف بعد فوزها بالمركز الثاني في مسابقة البحوث الدينية التي نظمتها وزارة الأوقاف.

ويأتي خطاب مرسي في ظل أجواء متوترة ومخاوف من اندلاع أعمال عنف خاصة مع توقعات بصدور حكم في قضية أعمال الشغب التي وقعت في مباراة لكرة القدم في فبراير/شباط الماضي وأوقعت 74 قتيلا.

ويهدد مشجعو الأهلي الذي كان طرفا في المباراة أمام المصري البورسعيدي بالتصعيد إذا لم يصدر حكما يقتص لزملائهم الذين سقطوا في الأحداث.

كما شهد وسط القاهرة اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا تفكيك جدار أسمنتي يفصل بين شارع القصر العيني وميدان التحرير معقل الثورة المصرية.

جانب من كلمة مرسي:

XS
SM
MD
LG