Accessibility links

ملك إسبانيا في المغرب لبحث التعاون الاقتصادي والأمني بين البلدين


ملك اسبانيا خوان كارلوس لدى وصوله إلى الرباط

ملك اسبانيا خوان كارلوس لدى وصوله إلى الرباط

يقوم العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس بزيارة رسمية إلى المغرب بدعوة من الملك محمد السادس، على رأس وفد وزاري ورجال أعمال ومسؤولي عدد من المؤسسات من أجل بحث التعاون الثنائي في المجالين الأمني والاقتصادي.
ويتكون الوفد الإسباني من خمسة وزراء في الحكومة الحالية هم وزراء الخارجية والداخلية والعدل والصناعة والتنمية، إلى جانب تسعة وزراء خارجية سابقين. كما يرافق الملك الإسباني رئيس الاتحاد الإسباني لمنظمات الأعمال ورئيس المجلس الأعلى للغرف التجارية الإسبانية والرؤساء والمديرون التنفيذيون لعدد من كبريات الشركات الإسبانية في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والاتصالات والنقل والبنى التحتية.
وهذه هي الزيارة الأولى الرسمية التي يقوم بها العاهل الإسباني إلى الخارج منذ خضوعه لعملية جراحية مطلع شهر مارس/اذار الماضي، استجابة لدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس وتدوم ثلاثة أيام.
وأوضح وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغايو الأسبوع الماضي في مدريد، أن هذه الزيارة "لها رمزية خاصة على المستوى السياسي بالنظر للظروف الحالية"، فضلا عن أنها "تكتسي أهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية".
من جانبه اعتبر الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، يوسف العمراني، أنها زيارة "لاستكشاف آفاق جديدة للتعاون في إطار الشراكات المبتكرة والاستفادة من التكامل والفرص التجارية بين المملكتين".
واعتبر المسؤول المغربي أن "العلاقات بين البلدين تمر في أحسن حالاتها"، واصفا التعاون الأمني في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية على الخصوص، بأنه وصل إلى "مرحلة النضج".
وأصبحت إسبانيا الشريك التجاري الأول للمغرب خلال 2012، حيث فاقت قيمة الواردات المغربية من إسبانيا 50,8 مليار درهم (4,6 مليار يورو)، بينما لم تتخطَ الصادرات الفرنسية إلى المغرب 47,8 مليار درهم (4,3 مليار يورو).
وتتواجد في المغرب أكثر من 800 شركة إسبانية، فيما تقيم 20 ألف شركة إسبانية علاقات تجارية مع المغرب، وتستحوذ المملكة المغربية على 52% من مجموع الاستثمارات الإسبانية في القارة الإفريقية.
وصادقت الحكومة الإسبانية الجمعة الماضية على اتفاق للشراكة الإستراتيجية في مجال التنمية والتعاون الثقافي والتربوي والرياضي مع المغرب، ويهدف الاتفاق حسب وسائل الإعلام الإسبانية إلى "خلق إطار شراكة شاملة وإستراتيجية لتطوير وتعزيز التعاون الثقافي والتربوي والعلمي والرياضي".
وإضافة إلى علاقاتهما الاقتصادية، تجمع بين البلدين علاقات متنوعة على مستوى الاتحاد الأوروبي أو على مستوى المنظمات الإقليمية والدولية كالاتحاد من أجل المتوسط أو مبادرة 5+5 ومبادرة الحوار المتوسطي.
XS
SM
MD
LG