Accessibility links

إرجاء النظر في قضية بريطاني متهم باغتصاب أطفال مغاربة


مظاهرة بالمغرب للتنديد بالعفو الملكي عن مغتصب أطفال اسباني-أرشيف

مظاهرة بالمغرب للتنديد بالعفو الملكي عن مغتصب أطفال اسباني-أرشيف

أرجأ القضاء المغربي النظر في قضية بريطاني يحاكم منذ منتصف 2013 بتهم اختطاف واغتصاب أطفال في مدينة تطوان شمال المغرب، إلى 11 شباط/فبراير المقبل.

وأوقف المشتبه به (59 سنة)، في حزيران/يونيو الماضي في محطة للوقود حين سمع المارة صرخات طفل منبعثة من داخل سيارته، فأحاط عدد من الناس به واستدعوا الشرطة، وتم انقاذ فتاة قاصر من بين يديه، حسب بيان سابق لمرصد الشمال لحقوق الإنسان.

وقال رئيس المرصد محمد بنعيسى لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء إن "المحاكمة تأجلت للمرة الثانية وذلك لعدم حضور المتهم الموجود في سجن مدينة سلا" قرب العاصمة الرباط.

وأضاف بنعيسى "لا نفهم كيف تتم محاكمة هذا الشخص في مدينة تطوان بينما هو مسجون في مدينة سلا" التي تبعد حوالي 270 كلم.

وقرر محامي المتهم البريطاني في وقت سابق الانسحاب من الدفاع لأسباب غير واضحة.

ويواجه هذا البريطاني عددا من التهم حسب بنعيسى من بينها "هتك عرض قاصرات بالعنف والإقامة غير الشرعية في المغرب والفساد".

وكان المتهم موضوع مذكرة اعتقال من طرف السلطات الإسبانية بتهمة "اغتصاب الأطفال " و"الاختطاف".

وذهب إلى إسبانيا من بريطانيا بعدما قضى عقوبتين متتاليتين بسبب ارتكاب جرائم جنسية ضد الأطفال.
XS
SM
MD
LG