Accessibility links

'التمدد الشيعي' في المغرب العربي: حقيقة أم تهويل؟ (شارك برأيك)


مصلون مغاربة في جامع بالرباط

مصلون مغاربة في جامع بالرباط

لا يمر إحياء ذكرى عاشوراء في دول المغرب العربي دون الحديث عن ما يتم وصفه بـ"تمدد شيعي" في نسيجها المجتمعي ذي الغالبية السنية.

فقد أحصت وزارة الخارجية الأميركية في تقرير لها عام 2014 وجود ما بين ألفين وثمانية آلاف مسلم شيعي في المغرب، يقطن نحو 400 منهم في مدينة طنجة شمالي البلاد.

شارك برأيك:

الجالية المغاربية في أوروبا

اعتبر الداعية السلفي المغربي محمد الفيزازي خلال حديثه لموقع "راديو سوا" أن مصدر "التغلغل الشيعي" في بلاده هو الجالية المغاربية في دول أوروبية، خاصة بلجيكا.

وإن كانت ظاهرة التغلغل تلك ضعيفة، وفق ما يرى الفيزازي، إلا أنه لا يجب التهويل بشأنها ولا التهوين من أمرها في ذات الوقت، حسب تعبيره.

وقال الباحث الاجتماعي علي شعباني من جهته لموقع "راديو سوا" إن وجود المعتقد الشيعي في المغرب يعكس خصوبة المجتمع الذي يجري الحديث في حياته اليومية عن ضرورة التعددية السياسية، ليتساءل "لماذا لا ينطبق الأمر نفسه إذن على حرية المذهب؟"

وأشار الفيزازي إلى أن هناك محاولات للتسلل إلى جمعيات خيرية بهدف "التجذر" في المجتمع المغاربي، ورسالة تلك المحاولات تنسجم برأيه مع أجندات سياسية لدول بعينها وعلى رأسها إيران.

بينما يرى شعباني أن دور الشيعة في منطقة المشرق العربي هو أحد الأسباب التي دفعت بعض المسلمين في دول المغرب إلى اعتناق هذا المذهب.

وذكر موقع هسبريس الإخباري أن عددا من الشيعة المغاربة يتوافدون كل عام بشكل جماعي على مدينة كربلاء العراقية ضمن الوفود المشاركة في مراسم إحياء ذكرى عاشوراء.

المصدر: موقع راديو سوا

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG