Accessibility links

غضب مغربي عارم يدفع الملك إلى سحب العفو عن مغتصب 11 طفلا


من المواجهات بين المتظاهرين والشرطة المغربية

من المواجهات بين المتظاهرين والشرطة المغربية

تحول دانيال كالفان بين ليلة وضحاها إلى الشغل الشاغل للرأي العام المغربي. الرجل الستيني المحكوم عليه بتهمة اغتصاب 11 طفلا مغربياً نال الأربعاء 31 يونيو/حزيران عفوا ملكياً ضمن 48 إسبانياً عفا عنهم الملك محمد السادس بعد التماس من نظيره الإسباني خوان كارلوس الذي زار المغرب قبل فترة.
عفو الملك عن الإسباني المحكوم بقضية أخلاقية على هذا المستوى فجر غضب الشارع المغربي على المستوى الشعبي والحقوقي والسياسي.
فقد أثار قرار الإفراج عن الإسباني الذي تعود أصوله إلى جذور عراقية غضبا عارما واحتجاجات واسعة في المغرب. وقامت الشرطة مساء الجمعة بتفريق متظاهرين لمنعهم من التجمع امام البرلمان في الرباط ما اسفر عن مواجهات اوقعت عشرات الجرحى.
ونظمت تجمعات أخرى في شمال المملكة بمدن طنجة وتطوان، وقامت الشرطة أيضا بتفريقها بالقوة.
وهذا شريط فيديو لإحدى هذه المظاهرات الإحتجاجية:

وسرعان ما تدارك الملك الموقف وأعلن في بيان رسمي طويل مساء الأحد سحب العفو وقال إنه لم يكن يعلم تفاصيل ولا طبيعة الجرائم التي اقترفها الإسباني. ووصف مراقبون تراجع الملك "بالاستثنائي"، ولم يتوقف رد فعل الملك عند ذلك بل أقدم أيضا على إقالة المندوب العام "لإدارة السجون واعادة الإدماج" محملا إياه مسؤولية تزويد الديوان الملكي عن طريق الخطأ بمعلومات غير دقيقة عن الحالة الجنائية للمعني بالامر ضمن لائحة تضم 48 معتقلا اسبانياً.

وألقت السلطات الإسبانية من جهتها الإثنين القبض على كالفان بعد اتصال أجراه وزير العدل والحريات المغربي مع نظيره الإسباني، ويبدو أن سجالا سياسياً يشق طريقه في إسبانيا بعدما أعلن الحزب الاشتراكي الإسباني المعارض أنه سيستجوب وزير الخارجية بشأن العفو الملكي. وقال الحزب في بيان إن نائبة رئيس الحزب الاشتراكي ايلينا فالنسيانو "تعتبر العفو عن شخص محكوم بالسجن ثلاثين عاما لاعتدائه على 11 طفلا أمرا غاية في الخطورة. وتطلب من الحكومة الإسبانية تقديم توضيحات على الفور".
وضجت مواقع التواصل الإجتماعي بخبر العفو عن دانيال في المغرب ثم إعادة القبض عليه في إسبانيا.
وهنا باقة من التغريدات على توتير.
وتبقى التطورات في هذه القضية رهن الايام المقبلة وما سيؤول إليه مصير المحكوم وما إذا كانت اسبانيا ستسلمه إلى المغرب. فقد أشار موقع الكتروني مغربي إلى اتفاقية بين الرباط ومدريد تعقّد تسليم دانيال إلى المغرب.

XS
SM
MD
LG