Accessibility links

ملف المهاجرين يتصدر المحادثات الفرنسية المغربية


محافظ الرباط حسن العمراني يرحب بوزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس لدى وصوله إلى الرباط

محافظ الرباط حسن العمراني يرحب بوزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس لدى وصوله إلى الرباط

بدأ وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس أمس الأربعاء زيارة إلى المغرب، هي الأولى منذ تعيينه في هذا المنصب، يلتقي خلالها مسؤولين سياسيين وأمنيين كبار في الحكومة المغربية.

يرافق فالس في هذه الزيارة مسؤولين من الشرطة والدرك الفرنسي، حيث من المنتظر أن يلتقي عشية اليوم الخميس رئيس الحكومة المغربية عبد الإله ابن كيران، قبل أن يستقبله العاهل المغربي الملك محمد السادس.

ويتوقع أن يبحث الطرفان مواضيع التعاون الأمني ومحاربة تهريب المخدرات، إضافة إلى تدفق المهاجرين.

وخلال عام 2010، حصل ما يتجاوز 460 ألف مغربي على تصاريح إقامة في فرنسا.

ويحتل المغاربة المرتبة الثالثة في الحصول على التأشيرة بعد الروس والصينيين، كما تعد الجالية المغربية الثانية في فرنسا بعد الجالية الجزائرية.

ومن المنتظر أن يتباحث الطرفان حول مواضيع التعاون الأمني ومحاربة تهريب المخدرات.

وكانت حكومة اليمين الفرنسية السابقة قد شرعت في مباحثات مع المغرب حول إدارة مشتركة لتدفق المهاجرين.

لكن وزير الخارجية والتعاون المغربي سعد الدين العثماني قال الثلاثاء أمام مجلس المستشارين إن "المغرب يرفض لعب دور الدركي لصالح أوروبا".
XS
SM
MD
LG