Accessibility links

وقفة احتجاجية ضد عودة 'التضييق' على حقوق الإنسان في المغرب


وقفة احتجاجية في العاصمة المغربية الرباط - أرشيف

وقفة احتجاجية في العاصمة المغربية الرباط - أرشيف

خرج جملة من المغاربة مساء الاثنين في وقفة احتجاجية، أمام البرلمان في الرباط، بمناسبة اليوم الدولي للديموقراطية، وهم يطالبون بـ"إرساء ديموقراطية حقيقية في البلد وينددون بالتضييق على حقوق الإنسان".

وقال رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أحمد الهائج إن "وضعية الديمقراطية في المغرب لا تزال هشة بالنظر إلى غياب فصل حقيقي للسلط ومشاركة فعالة للمواطنين في تدبير الشأن العام".

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" أنه بعد "إحداث مجموعة من التغييرات عقب حراك 20 فبراير سنجد أن الدولة منذ 2013 قد بدأت في العودة التدريجية إلى التحكم والانتقام من النشطاء الحقوقيين".

وأشار إلى "وجود التضييق على حرية التنظيم وحرية الصحافة. ونحن نتابع اليوم ما يتعرض له القضاة من تضييقات".

وأكد رئيس منظمة حريات الإعلام والتعبير محمد العوني، من جانبه، أن السلطات "تتردد في ولوج مسار الديمقراطية"، مضيفا "هناك تراجعات وتردد بارتباط مع الدستور الذي لا ينفذ على أرض الواقع، وعدم الاعتماد على الإرادة الشعبية كمقرر أساسي في كل الخطوات السياسية التي ينبغي أن ينهجها البلد".

يذكر أن الوقفة كانت مناسبة ندد خلالها النشطاء الحقوقيون بتصريحات صدرت عن وزير الداخلية تتهم منظمات حقوقية بالعمالة للخارج وخدمة أجندات مضرة بالوطن.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أنس عياش من الرباط:


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG