Accessibility links

المغرب.. بنكيران يحافظ على شعبيته في غياب معارضة قوية


 رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران

رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران

أفاد استطلاع رأي نشرته صحيفة "ليكونوميست" الثلاثاء أن نحو 50 في المئة من المغاربة "راضون" عن أداء رئيس الوزراء الإسلامي عبد الإله بنكيران الذي ازدادت شعبيته نقطتين في تسعة أشهر في غياب معارضة قوية.

ويترأس بنكيران حزب العدالة والتنمية، وعينه الملك محمد السادس رئيسا للوزراء في نهاية 2011 إثر الفوز التاريخي الذي حققه حزبه في الانتخابات التشريعية. وبعد بضعة أشهر، تبنت المملكة دستورا جديدا يعزز سلطات الحكومة، وتراوحت يومها شعبية بنكيران بين 82 و88 في المئة حسب الاستطلاعات.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي أجراه مكتب "سونرجيا" للدراسات وشمل عينة من ألف شخص، أن 47 في المئة من المغاربة "راضون" عن أداء رئيس وزرائهم بتقدم بلغ نقطتين مقارنة بنيسان/ أبريل 2014.

وأيد 48 في المئة منهم بقاء بنكيران على رأس الحكومة مع استعداد البلاد لانتخابات محلية وإقليمية في منتصف هذا العام تمهيدا لانتخابات تشريعية في 2016.

ويهيمن بنكيران على الساحة السياسية مع افتقار قادة المعارضة الرئيسيين إلى الشعبية.

وحاز خصمه الرئيسي الأمين العام لحزب الاستقلال (وسط) حميد شباط تأييدا لا تتجاوز نسبته 11 في المئة، بحسب نتائج الاستطلاع.

وهذه النتيجة الجيدة نسبيا التي حققها بنكيران تتناقض مع اتجاهات كانت تؤكد انخفاض شعبيته بعد الإصلاحات الاجتماعية المؤلمة التي قامت بها الحكومة المغربية منذ أشهر عدة، وخصوصا خفض الدعم على المحروقات وإصلاح صندوق التقاعد.

وأعلنت النقابات معارضتها هذه الإجراءات الحكومية. ودعت أربع مركزيات نقابية في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي إلى "اضراب عام".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG