Accessibility links

logo-print

المغرب.. اعتقال بلجيكي على علاقة بهجمات باريس


عناصر من الشرطة المغربية -أرشيف

عناصر من الشرطة المغربية -أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية المغربية الاثنين اعتقال بلجيكي من أصل مغربي الأسبوع الماضي على علاقة مباشرة مع عبد الحميد أباعود، العقل المدبر لهجمات باريس.

واعتقل البلجيكي الذي كشف الحرفان الأولان من اسمه الجمعة في مدينة المحمدية قرب الدار البيضاء بحسب بيان للوزارة.

وتولى المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (جهاز المخابرات الداخلية) عملية اعتقال المشتبه فيه، وهو مكتب متخصص في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وبحسب الداخلية المغربية فإن الأبحاث الأولى التي أجراها المكتب المركزي مع المشتبه فيه بينت أنه سافر إلى سورية انطلاقا من بلجيكا برفقة أحد انتحاريي سان دوني بباريس. وانضم في بادئ الأمر إلى جبهة النصرة قبل أن يلتحق بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

واستفاد بعد انضمامه لداعش، حسب البيان، من تدريبات عسكرية في استعمال مختلف أنواع الأسلحة وحرب العصابات، ليتم تجنيده فيما بعد بإحدى جبهات القتال.

وخلال تواجده في الساحة السورية، وفق ما توضح الداخلية المغربية، وطد علاقاته مع قادة ميدانيين في صفوف داعش، من بينهم أباعود، والذين كانوا يتوعدون بتنفيذ عمليات إرهابية في كل من فرنسا وبلجيكا.

وبحسب المصدر نفسه، فقد غادر المعتقل باتجاه تركيا ثم ألمانيا وبلجيكا قبل أن يقرر الدخول إلى المغرب انطلاقا من هولندا.

‏وسيتم تقديم المشتبه فيه إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG