Accessibility links

نقابات المغرب تدعو لإضراب عمالي كبير


عمال مغاربة يحتجون على غلاء المعيشة

عمال مغاربة يحتجون على غلاء المعيشة

أعلنت النقابات في المغرب الأربعاء خوض إضراب عام في 24 شباط/فبراير، احتجاجا على "تعنت الحكومة" و"انفرادها بالقرارات".

وجاء الإعلان عن الإضراب خلال ندوة صحافية عقدت في الدار البيضاء بمشاركة نقابات الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين، والفيدرالية الديمقراطية للشغل.

وقال الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الميلودي مخاريق، أكبر نقابة مغربية، إن الإضراب يأتي ردا على "تعنت الحكومة ورفضها الاستجابة للمطالب الاجتماعية للمركزيات النقابية"، وفق ما نقل موقع هسبريس المغربي.

واتهم مخاريق الحكومة بـ"الانفراد في اتخاذ القرارات وقمع الاحتجاجات الاجتماعية المشروعة، والإجهاز على المكتسبات الاجتماعية".

وبينت النقابات أن الإضراب سيشمل القطاعين الخاص والعام وكل القطاعات المهنية وسيستمر 24 ساعة.

وكانت الحكومة المغربية قد تبنت في السابع من كانون الثاني/يناير مشاريع قوانين لإصلاح أنظمة المعاشات بهدف إنقاذها من الإفلاس، وسط انتقادات حادة من النقابات التي حذرت من "تدهور السلم الاجتماعي" نتيجة للقرار.

وشهدت الشهور الماضية مفاوضات بين الحكومة والنقابات لإصلاح أنظمة التقاعد، إلا أن الحكومة أقرت هذه المشاريع بشكل مفاجئ، ما أثار استياء النقابات.

وكان المغرب قد شهد عدة إضرابات عمالية إبرزها إضراب عام 1981 احتجاجا على غلاء المعيشة، وخلف مئات الضحايا الذين وصفهم وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري بأنهم "شهداء كوميرا" أي شهداء الرغيف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG