Accessibility links

المغرب.. إطلاق برنامجين للتنمية في جنوب الصحراء الغربية


ملك المغرب محمد السادس (أرشيف)

ملك المغرب محمد السادس (أرشيف)

أشرف العاهل المغربي محمد السادس، الاثنين، في مدينة الداخلة أقصى جنوب الصحراء الغربية، على إطلاق برنامجين للتنمية في إطار برنامج واسع لتنمية الصحراء الغربية بقيمة استثمارية تقارب 17 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

وسبق للملك أن زار مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، بمناسبة الذكرى الـ40 لـ"المسيرة الخضراء" التي لبى خلالها 350 ألف مغربي نداء الملك الراحل الحسن الثاني لاستعادة الصحراء من المستعمر الإسباني، لكنه قطع زيارته إثر وعكة صحية.

وسيطر المغرب على معظم مناطق الصحراء الغربية في تشرين الثاني/ نوفمبر 1975 بعد انتهاء الاستعمار الإسباني، ما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب" (بوليساريو) استمر حتى 1991.

ويطالب بوليساريو باستقلال الصحراء. وتنشر الأمم المتحدة بعثة لها في المنطقة منذ 1991 للسهر على احترام وقف إطلاق النار بين المغرب وبوليساريو.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية، فإن زيارة العاهل المغربي جاءت لـ"تفعيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية والرامي إلى ضمان اندماج نهائي لهذه الأقاليم في الوطن الموحد، وتعزيز إشعاع الصحراء كمركز اقتصادي وصلة وصل بين المغرب وعمقه الأفريقي".

ووضع المغرب نهاية 2013 مشروعا لتنمية الصحراء الغربية بغرض مضاعفة الناتج الداخلي الخام في أقاليمها خلال الـ10 سنوات المقبلة، مع خلق 120 ألف فرصة عمل جديدة، وتخفيض نسبة البطالة إلى النصف بالنسبة إلى الشباب والنساء، واستثمارات عمومية وخاصة تقدر بحوالي 140 مليار درهم (حوالي 17 مليار دولار).

وتم خلال زيارة الملك إلى الصحراء الغربية إعلان تخصيص غلاف مالي إجمالي لإنجاز هذا البرنامج الطموح بقيمة 77 مليار درهم فقط (سبعة مليارات يورو و150 مليون يورو)، ما بين سنوات 2016 و2022.

وأشرف الملك، الاثنين، في مدينة الداخلة على إطلاق برنامجين تنمويين في هذا الإطار يخصان جهة الداخلة - وادي الذهب، وجهة كلميم - واد نون، بعدما أشرف على مشاريع في جهة العيون - الساقية الحمراء الجمعة، وهي الجهات الثلاثة المكونة للصحراء الغربية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG